قتيلان و35 مصابا في بغداد

قالت مصادر بالشرطة العراقية وفي القطاع الطبي إن قوات الأمن قتلت اثنين من المحتجين وأصابت 35 آخرين بجروح في بغداد اليوم الخميس، في حين يواصل آلاف العراقيين موجة احتجاجات مناهضة للحكومة.

وقالت المصادر إن أحد المحتجين توفي في الحال إثر اصطدام عبوة غاز مسيل للدموع برأسه وإن الآخر توفي في المستشفى متأثرا بجروح من قنبلة صوت أطلقتها قوات الأمن.

وحاولت قوات مكافحة الشغب التقدم من جهة نفق التحرير صوب ساحة التحرير في العاصمة لكنها انسحبت بسبب الصدامات مع المتظاهرين.

وقتل أكثر من 300 شخص منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول مع إطلاق قوات الأمن الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي على حشود المتظاهرين.