قفزة في مجال صناعة السيارات بالمغرب خلال 2019

قال رئيس الحكومة المغربية الجديد، سعد الدين العثماني، إن المخطط الصناعي الجديد لعام 2019 استطاع أن يجعل المغرب يتبوأ مكانة متقدمة في المجال الصناعي، وخصوصا في قطاع صناعة السيارات والطائرات.

وأضاف العثماني، في تصريحات خاصة لـ”الغد” خلال مقابلة مع مراسلتنا من الرباط، أن المغرب أصبح أكبر منتج ومصدر للسيارات، موضحا أن نسبة الصناعة في الناتج المحلي تشهد ارتفاعا ملحوظا سنة بعد سنة.

وأطلق المغرب مشروعات صناعية ضخمة خلال الـ5 سنوات الأخيرة، اكتسب من خلالها ثقة أكبر مصنعي السيارات في العالم، ليصبح بوابة الصدارة في إفريقيا لهذا القطاع، الذي تشتد فيه المنافسة بازدياد الطلب.

وتم إنتاج 420 ألف سيارة خلال عام  2018 مقابل 376 ألف في 2017 بمعدل سيارة كل 90 ثانية بأياد عاملة مغربية مائة في المائة.

وساهمت رؤية المغرب الجديدة في مجال التصنيع من مضاعفة حجم صادرات الشركات المغربية من السيارات المصنعة بأكثر من 110% خلال السنوات الخمس الأخيرة، فيما يتم تصدير السيارات المصنعة بالمغرب إلى نحو 73 بلدا بالقارات الأوربية والأمريكية والآسيوية والإفريقية.

وقال المحلل الاقتصادي، عمر الكتاني، إن قطاع إنتاج الطائرات والسيارات في المغرب يشهد تحسنا ملحوظا، مؤكدا أنها بداية لا بأس بها. 

ويستهدف المغرب من خلال خطته لتسريع التنمية الصناعية إنتاج 800 ألف سيارة سنة 2020 وخلق نصف مليون فرصة عمل، وهو مخطط حقق ما يقارب 80% من أهدافه المحددة بحسب الأرقام المعلن عنها.