قلب تونس يتهم الشاهد بالوقوف وراء سجن المرشح الرئاسي نبيل القروي

أعلن حزب قلب تونس، اليوم السبت، رفضه الإجراءات التي تمت بحق رجل الأعمال والمرشح الرئاسي نبيل القروي، معتبرها إياها «مسيسة».

واتهم الحزب، خلال مؤتمر صحفي، رئيس الوزراء والمرشح الرئاسي يوسف الشاهد، بالوقوف وراء سجن القروي.

وقال عياض اللومي عضو المكتب السياسي لحزب قلب تونس، إن رئيس الحزب نبيل القروي يعد الآن سجينا سياسيا.

وأضاف « الشاهد يعمل على استغلال كل مؤسسات الدولة لمصالح انتخابية».

وتعرض القروي للاعتقال من قبل قوات الأمن، أثناء عودته من مدينة باجة التونسية وإيداعه سجن المرناقية وذلك بعد صدور أمر قضائي بتهمة غسل الأموال والتهرب الضريبي.

وقررت دائرة الاتهام رفض مطالب رفع التجميد عن أموال نبيل وغازي القروي ورفض مطالب إلغاء حظر السفر.

ونبيل القروي هو رجل أعمال ومدير محطة نسمة التلفزيونية المعروفة بانتقادها للحكومة وأحد أبرز المرشحين بانتخابات الرئاسة التي ستجرى الشهر المقبل.