قمة نارية بين الكلاسيكو المصري على بطولة كأس السوبر.. من سيحسم اللقب؟

قمة نارية يشهدها استاد محمد بن زايد في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، بين قطبي الكرة المصرية، الأهلي حامل لقب الدوري وغريمه الزمالك بطل الكأس، غدًا الخميس في بطولة كأس السوبر المصرية.

الأهلي سيخوض اللقاء بحثًا عن الفوز باللقب رقم 12 في السوبر المصري، بعدما توج من قبل بـ11 مرة، ويعد هو صاحب الرقم القياسي في الانتصارات به، أما الزمالك فتوج باللقب في 3 مناسبات فقط.

مواجهات الفريقين في البطولة، كانت في 6 لقاءات، والسيطرة كانت لأبناء المارد الأحمر، حيث نجح الأهلي في التفوق على غريمه التقليدي في 5 لقاءات مقابل واحد.

المواجهة الأولى كانت بين الفريقين في موسم 2003 – 2004، عندما دخل الزمالك المباراة أمام الأهلي بطلًا للدوري، بينما القلعة الحمراء كان بطلًا للكأس، وتوّج المارد الأحمر بالبطولة بعدما فاز على الزمالك بركلات الجزاء الترجيحية 3 – 1.

وكانت المباراة الثانية في «2008 – 2009»،  وفاز الأهلي حينذاك بلقب السوبر على حساب الزمالك تحت قيادة الألماني راينر هولمان بهدفين دون رد.

المباراة الثالثة «2014 – 2015»

فاز الأهلي في المباراة بركلات الجزاء الترجيحية بنتيجة 5 – 4، بعدما انتهى الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

أما المباراة الرابعة فكانت في «2015 – 2016»، وتوّج الزمالك في هذا الموسم بلقب الدوري المصري وكأس مصر، ولعب أمام الأهلي مباراة السوبر باعتباره وصيف القلعة البيضاء في المسابقة المحلية، ونجح الأهلي في التتويج بلقب السوبر بعد الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وتوج الزمالك بطلًا للسوبر موسم «2016 – 2017» ليحل عقدة الأهلاوية في السوبر المصري.

ولعب الأهلي والزمالك يوم 20 سبتمبر 2019 على ملعب برج العرب بالإسكندرية، عن موسم 2017-2018، وحقق الأحمر الفوز على الأبيض بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

يخوض أبناء القلعة الحمراء المباراة تحت قيادة السويسري رينيه فايلر لمواصلة انتصاراته المحلية، وتحقيق الفوز على الزمالك، وخطف لقب السوبر من القلعة البيضاء.

ولم يتعرض الأهلي تحت قيادة فايلر لأي هزيمة أو تعادل محليًا هذا الموسم، بدأها من مواجهة الزمالك في بداية الموسم بعد الفوز على الزمالك بنتيجة 3- 2، وحقق 15 فوزًا على التوالي بمسابقة الدوري، وفاز على بني سويف بنتيجة 3-1 في الكأس.

وأكد فايلر، المدير الفني للنادي الأهلي، أن مواجهة السوبر المصري لها حسابات مختلفة تمامًا عن مواجهات الدوري أو دوري أبطال أفريقيا، مشيرًا إلى أن صانع اللعب محمد مجدي (قفشة) سيكون جاهزا لخوض السوبر، بينما يغيب الجناح رمضان صبحي لعدم اكتمال تعافيه من إصابة طويلة”.

كما يغيب عن الأهلي الرباعي حمدي فتحي ومحمد محمود وسعد سمير وكريم وليد “نيدفيد”، إضافة إلى إعارة ثنائي الهجوم المغربي وليد ازارو إلى الاتفاق السعودي، وصلاح محسن إلى سموحة.

وفي الجهة الأخرى يعول الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للزمالك على الدفعة المعنوية للاعبيه، عقب الفوز بالكأس السوبر الأفريقي على حساب الترجي التونسي حامل لقب دوري الأبطال 3-1، الجمعة الماضي بالعاصمة القطرية الدوحة.

وأكد كارتيرون، أنه لا توجد لديه نية على الإطلاق للانتقام من الأهلي، قائلًا: “خوض مباراتين كبيرتين في أقل من أسبوع أمر مرهق، ولكننا تعاملنا مع هذا الأمر بالتدريبات الاستشفائية لتجهيز اللاعبين، ونسعى للفوز من أجل اللاعبين والنادي وليس هناك أي نية للانتقام من الأهلي.

وأوضح أن مباراة الأهلي أصعب من الترجي، لأن اللاعبين لم يكن لديهم أي وقت للتحضير.

ويغيب عن تشكيلة كارتيرون لاعب الوسط محمود عبد العزيز المصاب بقطع في الرباط الصليبي للركبة، إضافة إلى رحيل التونسي حمدي النقاز والمغربي خالد بو طيب، إضافة إلى شكوك حول لحاق المدافع الأيمن حازم إمام بالمباراة، نظرًا لتعرضه للإصابة أمام الترجي.

ويفضل كارتيرون اللعب بطريقة 4 – 2 – 3 – 1، ومن المتوقع أن يكون تشكيل الزمالك لمباراة غد حراسة المرمى: محمد أبو جبل، خط الدفاع: حازم إمام، محمود علاء، محمود حمدي «الونش»، عبد الله جمعة.

خط الوسط: طارق حامد، فرجاني ساسي، أحمد زيزو، يوسف أوباما، أشرف بن شرقي.

وخط الهجوم: مصطفى محمد.

أما مدرب القلعة الحمراء، فدائمًا ما يفاجئ الجماهير ومحبي الأهلي وأيضًا النقاد بتشكيلاته المتغيرة وخاصة في الخط الهجومي، ومن المتوقع أن يبدأ المباراة في حراسة المرمى: محمد الشناوي.

وخط الدفاع: أحمد فتحي، رامي ربيعة، أيمن أشرف، علي معلول.

وخط الوسط: أليو ديانج، عمرو السولية، محمد مجدي أفشة، حسين الشحات، جيرالدو.

وخط الهجوم: جونيور أجاي.

وسيشهد اللقاء تطبيق تقنية مساعدة التحكيم بالفيديو “في إيه آر” للمرة الأولى في تاريخ المسابقات المحلية المصرية، بعدما قررت اللجنة المنظمة بالتعاون مع اتحاد الكرة المصري تطبيقها.

وكانت لجنة الحكام قد أعلنت عن تعيين طاقم تحكيم نروجي بقيادة سفين أودفار موين.