قوات بالجيش الأرجنتيني تهرع لقصر الرئاسة بعد تحذير بوجود قنبلة

هرعت قوات الجيش والشرطة الاتحادية في الأرجنتين للتصدي لتحذير من وجود قنبلة بقصر الرئاسة في بوينس أيرس أثناء وجود الرئيس موريسيو ماكري هناك الاثنين، وذلك بعد ساعات فقط من اعتقال رجل أثناء محاولته دخول المبنى وبحوزته مسدسا.

وأكد مكتب الأمانة العامة للجمهورية الأرجنتينية لرويترز تلقي هذا التهديد ضد قصر كاسا روسادا الرئاسي من خلال اتصال هاتفي أشار فيه شخص إلى خطة لوضع قنبلة داخل سيارة.

وأرسل الجيش فريقا لفحص وتأمين مداخل القصر الذي يضم أيضا مقر الحكومة، ولم يتم العثور على أي سيارة بها متفجرات كما لم يتم إخلاء المبنى.

وقال مكتب الرئيس الأرجنتيني في بيان منفصل إن التحذير من وجود قنبلة جاء بعد ساعات من إلقاء القبض على رجل بحوزته مسدسا زعم أنه على موعد مع الرئيس طالبا مقابلته. لكن جدول ماكري لم يكن يتضمن مثل هذا اللقاء.