قيادي بفتح: موجة التصعيد ضد الاحتلال رد فعل طبيعي للتبجح الأمريكي الإسرائيلي

قال القيادي في حركة فتح، رأفت عليان، إن موجة التصعيد التي تشهدها الأراضي الفلسطينية حاليا هي ردة فعل طبيعية من الشعب الفلسطيني تجاه ما سماه بـ”التبجح الأمريكي الإسرائيلي” على الحقوق الفلسطينية وعلى القدس والمقدسات، من الإعلان عن الخطة الأمريكية للسلام والمعروفة بـ”صفقة القرن”.

وأضاف عليان، خلال لقاء لفضائية “الغد”، أن الشارع الإسرائيلي سيدفع ثمن كل الحماقات التي تقوم بها حكومة الاحتلال، وأن البيت الأبيض لن يستطيع حماية الشارع الإسرائيلي من الغضب الفلسطيني.

وأشار القيادي الفتحاوي إلى أن الاحتلال الإسرائيلي لم يترك وسيلة من وسائل الانتهاكات إلا واستخدمها ضد الشعب الفلسطيني من قمع وهدم بيوت واغتيالات ميدانية وكل الإجراءات، مشددا على أن الشعب صامداً لحين تحرير أرضه.

وأوضح أن انفجار الشارع الفلسطيني هو أمر طبيعي مع انغلاق الأفق السياسي، مؤكداً أنه يجب على رئيس حكومة الاحتلال ومستشار الرئيس الأمريكي أن يعلما أن المعادلة الفلسطينية ليست بالسهلة، وأنه إذا استطاعت إسرائيل أن تنتصر على الفلسطينيين عسكرياً فإنها لن تستطيع أن تنتصر عليه أمنياً.

وأكد عليان، أن الحكومة الإسرائيلية المدعومة أمريكياً تعتقد أنها فوق القانون الدولي، وتمارس إرهاباً منظماً ومدعوماً، وتمضي قدماً في سياسة الاغتيالات الميدانية.