قيادي فلسطيني: التصعيد الإسرائيلي على غزة يصيب المستوطنين بالهلع

قال عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية، لؤي أبو معمر، إن الإسرائيليين عندما يتحدثون عن حالة تصعيد وحرب على قطاع غزة بعلمون جيدًا أن هذا الأمر ربما يجلب لهم بعض النتائج الوخيمة.

وأوضح أن التصعيد الإسرائيلي على القطاع يصيب المستوطنين المتطرفين الموجودين بمستوطنات غلاف غزة بحالة من الهلع، لافتا إلى أنهم يمثلون أصواتًا انتخابية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال أبو معمر إن نتنياهو يحاول دائما طمأنة المستوطنين وأن الأمور لن تذهب إلى التصعيد، مؤكدا أن ما يجرى الآن من قصف وتصعيد إسرائيلي على القطاع هو عبارة عن حالة من التخويف للشعب الفلسطيني، لكن التقارير الإسرائيلية تشير إلى أن معظم السياسيين والعسكررين اتفقوا على أن حالة الردع الموجودة لدى المقاومة الفلسطينية تتنامى يوما بعد آخر لذلك ستكون هناك مفاجآت عديدة للاحتلال.

واستُشهد 3 مواطنين في قصف إسرائيلي على شمال قطاع غزة، إذ حذرت فصائل فلسطينية من مغبة العداون الإسرائيلي، واعتبرت أنه يأتي في سياق الحرب المعلنة على الشعب الفلسطيني، وكان القصف قد استهدف مواقع للفصائل ومناطق زراعية في بيت حانون وبيت لاهيا.