كاميرا «الغد» بين متظاهري هونج كونج

رصدت كاميرا قناة الغد خروج عشرات الآلاف من المتظاهرين، السبت، إلى الشوارع في “هونج كونج”، احتجاجًا على مشروع قانون تسليم المشتبه بهم إلى الصين.

وردد المحتجون هتافات تطالب السلطة بإلغاء مشروع القانون بشكل نهائي، كما طالبوا بفتح تحقيق مستقل في أحداث العنف الأخيرة التي شهدتها المدينة خلال الأيام الماضية.

وقال مراسلنا، عمرو المنيري، إن الشرطة الصينية استخدمت قنابل الغاز المسيّل للدموع لتفريق عدد من المتظاهرين بالقرب من محطة قطارات “يون لونج” التي شهدت أحداث الاعتداءات الأحد الماضي.

وأضاف مراسلنا أن رجال الشرطة أخلوا المنطقة تماما من المتظاهرين، فيما يطالب المحتجون الحكومة بإجراء تحقيق مباشر حول استخدام الشرطة العنف ضدهم وعدم توفير الحماية لهم.

وانهال رجال يرتدون تيشيرتات بيضاء ومسلحون بالمضارب والعصي، الأحد الماضي على متظاهرين معارضين للحكومة كانوا عائدين إلى منازلهم بعد تظاهرة، في محطة قطارات في  يون لونج، فيما تقول السلطات الطبية إن 45 شخصا أصيبوا بجروح.

وتشهد هونج كونج، المركز المالي الدولي رفيع المستوى، منذ سبعة أسابيع تظاهرات حاشدة سلمية ضد الحكومة، مع مواجهات متفرقة بين محتجين متطرفين وعناصر الشرطة.