كاهن فرنسا وهب حياته لإسعاد الجميع.. و«داعش» ذبحه بسكين الطائفية

مثل العديد من الناس الذين كانوا يستمتعون بأداء عملهم، كان الأب جاك هامل لا يريد التوقف، رغم بلوغة 85 عام، ووصوله لسن التقاعد، لكنه استمر في بهائه واستمر في الذهاب لتعيمد الرضع، والاحتفال بالرعية داخل كنيسة «سانت اتيان دو روفريه»، المكان الذي قضي فيه أغلب أوقات حياته.

«كان بإمكانه التقاعد في عمر 75، لكنه رأي أن عدد الكهنة قليل، فقرر البقاء والعمل، والاستمرار في خدمة الناس، حتى انتهي كل شيء بمآساوية»، قال الكاهن أوجست موندبهاوي كاهن إبراشية سانت إتيان بينما كان يعمل الأب هامل ككاهن مساعد.

وقال أوجست في مكالمة هاتفية مع صحفية «نيويورك تايمز» الأمريكية، «كان محبوبًا من الجميع، كان مثل الجد، وكنا جميعًا نشعر بالسعادة حين يكون حولنا، ونشعر بالقلق إذا لم نراه ولو للحظة».

وكان الأب هامل يقيم قداس صباح الثلاثاء حين دخل رجلان يحملان السكاكين إلي الكنيسة الصغيرة،  وقطعوا رقبته، وهو الحادث الذي سبب الذعر للمواطنين في فرنسا والعالم كله.

وأعلن تنظيم داعش الإرهابي مسئوليته عن الهجوم، وقال إن «مهاجمون -قتلتهم الشرطة الفرنسية- نفذوا الهجوم انتقامًا من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة داعش في سوريا والعراق».

أمام قاعة المدينة، وفي وقت نهاية نهار أمس الثلاثاء، كان العمدة هربرت والفرانس يرتعد، ويتلعثم وينطق الكلمات بصعوبة، وهو يقول «لقد أخذ هذا الفعل الوحشي الكاهن روح الكاهن، وخلف إصابات خطيرة لدي اثنين من أبناء الإبراشية»، قال والفرانس هذا  الحديث بعد لقاء جمعه بالرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند وعدد من المسئولين الذين هرعوا إلي المدينة بعد الهجوم، وأضاف «أبلغت رئيس الجمهورية إن هذا يجب أن يكون الحادث الأخير، ولا يتكرر مرة ثانية، قلت له دعنا نكون الدمعة الأخيرة».

وقالت جين بايا التي كانت تعرف الأب هامل جيدًا إنه «كان دائمًا ما يمد يد العون والمساعدة للجميع، أنا حزينة جدًا أنه رحل، لقد أتى إلى منزلي بعدما فقدت أحد أطفالي».

أما الأب أليكسندر جولي، الذي كان قريبًا من الكاهن، فعبر عن فزعه من مقتل الأب هامل، قائلًا «في اللحظة التي يقدم فيها الكاهن المحبة تم قتله، هذا شيء يصعب فهمه»، ووصفه بأنه «شخص لا يمكن لأحد أن يكرهه».

أما عن إيمانه، فقال الأب موندوباثتي «كان متزنا جدًا، ليس تقليديًا وليس منفتحًا، كان يرحب بكل التغييرات التي يتم إدخالها عن طريق البابا، وتفتح عقله جعله واحدًا من الناس التي لا تخشي التغيير».

وولد الكاهن عام 1930 في دارنيتال الفرنسية وباشر مهامه الكهنوتية عام 1958، واحتفل بيوبيله الذهبي عام 2008 ، ورغم بلوغه سن التقاعد إلا أنه استمر في تقديم المساعدة والعون والعمل.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]