كبار منتجي النفط: خفض إنتاج النفط مليون برميل يوميا أمر ضروري

اعترف كبار منتجي النفط الموجودون لحضور قمة في أبو ظبي بأن تخفيضات الإنتاج التي تصل إلى مليون برميل في اليوم قد تكون ضرورية. إذ قال وزير الطاقة السعودية خالد الفالح، اليوم الإثنين، إن تحليلا أشار الى أن الخفض قد يكون ضروريا لكن السلطات شعرت بوجود العديد من الافتراضات المبنية على ذلك.

وفي السياق ذاته، أكد الفالح، أن المملكة لا تعد لتفكيك أوبك وإنها تعتقد أن المنظمة ستظل البنك المركزي العالمي للنفط لفترة طويلة.

كانت صحيفة وول ستريت جورنال نقلت يوم الخميس عن مصادر مطلعة أن أهم مركز أبحاث تموله الحكومة السعودية يدرس التأثيرات المحتملة على أسواق النفط لتفكك منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

وقال الفالح إن مركز الأبحاث كان يسعى فحسب “للتفكير خارج الصندوق” وتحليل جميع التصورات لكنه أضاف أن القيادة السعودية “لا تفكر في إلغاء أوبك على الإطلاق”.

وعلى نحو مماثل، قال نظيره الإماراتي سهيل المزروعي، الذي يشغل حاليا منصب رئيس منظمة أوبك، إن “التغييرات” ستكون ضرورية على الأرجح. لكنه أضاف “لا نحتاج إلى المبالغة في رد الفعل عندما تحدث هذه الأشياء.”

انخفض سعر النفط الخام بشكل كبير بلغ 30 دولار للبرميل في يناير 2016. أما سعر خام برنت، الذي كان يتم تداوله فوق 80 دولار للبرميل مؤخرا ، فيربو حاليا على 70 دولارا.

جاء ذلك على خلفية محادثات المسؤولين، اليوم الإثنين، في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك).