كتاب يروي تفاصيل رحلة منتخب الجزائر نحو إحراز لقب أمم أفريقيا

يدخل أدب كرة القدم في الجزائر، للمرة الأولى من خلال “كتاب var” الذي يتناول القصص السرية لأبطال إفريقيا، حيث يستحضر اللحظة الفارقة في حياة لاعبي المنتخب الجزائري، في النسخة الـ32 من أمم أفريقيا التي احتضنتها مصر قبل 4 أشهر.

وألهم تتويج المنتخب الجزائري بالنسخة الـ32 من كأس أمم أفريقيا، الكاتب نجم الدين سيدي عثمان، الذي اشتغل لسنوات طويلة كصحفي رياضي، ليحرك قلمه ويكون أول من كتب في أدب كرة القدم في الجزائر.

وقال نجم الدين سيدي عثمان، الكاتب الصحفي والروائي ومؤلف كتاب “VAR” ، إن الكتاب يسرد اللحظات الصعبة التي عاشها المنتخب الجزائري خلال البطولة، والأشياء التي لم يرها المشاهد البسيط.

وعن تسمية الكتاب بها الاسم يقول سيدي عثمان، إنه اهتدى إلى كلمة VAR بعدما شاهد توقيف المباراة وإعادة اللقطة، من خلال تقنية التحكيم بالفيديو، ويقول واصفا ذلك “هكذا أردت أن أوقف اللقطة والعودة بالزمن إلى الماضي لأبحث عن لقطات ملتبسة ولقطات لم تأخذ حقها لإنصاف الفريق الوطني”.

ودخل نجم الدين سيدي عثمان، الكاتب الصحفي الشاب، معسكرا مغلقا لشهرين، غاص خلالهما في أعماق حياة لاعبي المنتخب الوطني ليروي كيف حارب رفقاء رياض محرز الفشل، ورفعوا شعار التحدي ليكتبوا أسماءهم  بأحرف من ذهب، في تاريخ كرة القدم الجزائرية.