كريستين لاجارد تنتقد مهاجمة ترامب للاحتياطي الفدرالي الأميركي

قالت المديرة السابقة لصندوق النقد الدولي كريستين لاجارد إن الحرب التجارية التي يشنّها الرئيس الأميركي دونالد ترامب على الصين “ستقتطع” من نمو الاقتصاد العالمي موجّهة انتقادات للتغريدات التي يطلقها البيت الأبيض.

وفي مقابلة مع قناة “سي بي اس نيوز” الإخبارية الأميركية دعت لاجارد التي تتولى في الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل رئاسة المصرف المركزي الأوروبي، قادة الدول إلى التصرف بحكمة وإلى التفاوض من أجل التوصل إلى حل للنزاعات التجارية، مطالبة باتّخاذ “قرارات عقلانية”.

وقالت لاجارد التي تحرّرت مؤخرا من ضوابط منصبها السابق التي كانت تفرض عليها التحفّظ في تصريحاتها، إن “استقرار الأسواق يجب ألا يكون موضوع تغريدة من هنا وأخرى من هناك”.

وأضافت في المقابلة التي ستبث الأحد أن “الأمر يتطلّب مراعاة وتفكيرا وهدوءا وقرارات مدروسة وعقلانية”.

وترأست لاجارد على مدى 8 سنوات صندوق النقد الدولي وقد كانت سابقا أكثر تحفّظا في تصريحاتها حول ترامب بما أن الولايات المتحدة هي المساهم الأكبر في الصندوق.

وحذّرت في المقابلة من أن الحرب التجارية التي يشنّها ترامب على الصين سوف “تقتطع” من نمو الاقتصاد العالمي.

ووفق مقتطفات من المقابلة شددت لاغارد في رسالة وجّهتها إلى قادة العالم على ضرورة الجلوس معا “كناضجين” وطرح “كل الأمور على الطاولة ومحاولة معالجتها شيئا فشيئا وأمرا تلو آخر” لتبديد المخاطر المحدقة بالاقتصاد العالمي.

وندّدت لاجارد بالانتقادات التي يوجهها ترامب لرئيس الاحتياطي الفدرالي الأميركي جيروم باول الذي وصفه بـ”الأحمق”.

وقالت بالمطلق إن “حاكم المصرف مركزي يقوم بعمله بأفضل طريقة عندما يكون مستقلا”.