كل ما تريد معرفته عن شعار «الخطوط السبعة» للهوية الإعلامية الإماراتية

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة، رسميا عن الهوية الإعلامية الرسمية للدولة، بحضور  الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي، بمشاركة 49 مبدعا إماراتيا حيث تمثل الهوية الجديدة خارطة الإمارات وطموحات الدولة.

ووقع الاختيار على تصميم الخطوط السبعة التي تشكل خارطة الإمارات، وأعمدتها الراسخة، ويعبر أيضا عن القادة الـ 7 المؤسسين الذين جمعوا الإماراتيين تحت علم واحد.

وشهد تصميم الخطوط السبعة منافسة مع تصميمين آخرين، هما تصميم الإمارات بخط عربي، وتصميم النخلة، حيث شارك في عملية التصويت 10.6 مليون ألف مشارك من 185 دولة، حيث أتيح التصويت للجمهور من جميع أنحاء العالم.

ووفقا لوكالة الأنباء الإماراتية، فإن الشعار الجديد يؤكد مكانة الإمارات كحاضنة للإبداع البشري، ووجهة للكفاءات من جهات الأرض الأربع، وفكرة إنسانية عابرة للثقافات تؤمن بالفرص وتفتح الباب لتحقيق الآمال والتطلعات والأحلام وتحتفي بالطاقات والإمكانات اللامحدودة الموجودة في كل إنسان.

كما يمكن لهذا الشعار أن يكون شخصياً أو مؤسسياً أو اقتصادياً ليعبر عن الإمكانات العظيمة في كل فرد والطموحات الكبيرة التي لا تعرف حدوداً.

ويجسّد تصميم الهوية الإعلامية المرئية الفائز بأكثرية الأصوات وهو “الخطوط السبعة” كل القيم التي أراد مشروع الهوية الوطني وكل القائمين عليه والملهمون الـ49 الذين عملوا فيه تضمينها في تصميم الهوية الإعلامية المرئية لدولة الإمارات وشعارها؛ وقيم الوحدة والتوحد والتعاون لتشكيل تجربة تنموية غير مسبوقة وإبراز خارطة الإمارات على خارطة العالم .. كما يشير الشعار إلى السبع إمارات والسبعة مؤسسين في خطوط متصاعدة تعبر عن الطموح اللا محدود.