وفي الأشهر الأخيرة نشرت الولايات المتحدة، سلسلة من أصولها العسكرية البارزة، بما في ذلك حاملة طائرات تعمل بالطاقة النووية، في استعراض للقوة ضد الاستفزازات الكورية الشمالية المحتملة.