لأول مرة في التاريخ الأمريكي.. إحالة رئيس سابق لـ «العدل»

في سابقة تعد الأولى من نوعها في التاريخ الأمريكي، تم احالة رئيس سابق إلى «العدل»، بتهم جنائية تتضمن: خرق أربعة قوانين جنائية فيدرالية، بما في ذلك تلك المتعلقة بعرقلة إجراءات رسمية للكونجرس، والمساعدة على التمرد، والتآمر للاحتيال على الولايات المتحدة، والتآمر لإثارة الفتنة وهي نفس التهمة التي وجهتها هيئة محلفين لاثنين من أعضاء جماعة حراس القسم اليمينية الشهر الماضي.

  • وأحالت لجنة 6 يناير بمجلس النواب الأمريكي ـ بعد 10 جلسات من التداول وإجراء عشرات المقابلات وفحص ملايين الوثائق على مدار 18 شهرا ـ الرئيس السابق،دونالد ترامب إلى وزارة العدل لمواجهة تهم جنائية، متهمة الرئيس السابق بإثارة تمرد والتآمر على الدولة بسبب محاولته تخريب نتائج انتخابات 2020، والهجوم الدموي على مبنى الكابيتول الأمريكي.

 ترامب «عديم الأهلية»

وتوصيات اللجنة ـ التي تضم سبعة ديمقراطيين وجمهوريان ـ  جاءت أيضا سابقة في التاريخ الأمريكي، حيث اعتبرت الرئيس السابق ترامب «عديم الأهلية لتولي أي منصب رسمي»، وذلك في جلستها الختامية، الاثنين الماضي، لإعلان نتائج 18 شهرا من التحقيقات.

وردود الفعل داخل الأوساط السياسية في واشنطن، تركزت فقط على «الواقعة» باعتيارها سابقة في التاريخ الأمريكي، دون تعقيب على نتائج تحقيقات اللجنة البرلمانية. واعتبرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، أن إحالات اللجنة التي وافق عليها أعضاؤها هي المرة الأولى في التاريخ الأمريكي التي يوصي فيها الكونجرس بتوجيه اتهامات لرئيس سابق.

  • يأتي ذلك بعد 18 شهرًا من التحقيق الذي أجرته لجنة مجلس النواب المكونة من الحزبين والمكلفة بالتحقق من مؤامرة ترامب لمنع جو بايدن من تولي منصبه.

 

إحالة جنائية للرئيس السابق.. «تمرد ضد الدستور»

وبينما قال عضو الكونجرس جيمي راسكين ـ السيناتور الديمقراطي عن ولاية ميريلاند ـ بعد انتهاء آخر اجتماع للجنة: «تعتقد اللجنة أن هناك أكثر من دليل كافٍ لإحالة جنائية للرئيس السابق ترامب لمساعدة أولئك الذين شاركوا في هجوم عنيف على الولايات المتحدة في مبنى الكابيتول».

  • وأضاف قائلا: «لقد طورت اللجنة أدلة مهمة على أن الرئيس ترامب أعتزم تعطيل الانتقال السلمي للسلطة بموجب دستورنا. على الرئيس واجب دستوري إيجابي وأساسي للعمل على الحرص على تنفيذ القوانين بأمانة. لا شيء يمكن أن يكون خيانة أكبر لهذا الواجب من المساعدة في التمرد ضد النظام الدستوري».

 مخطط قلب نتائج الانتخابات

ومن جانبه، أكد الرئيس الديمقراطي للجنة، بيني طومسون، أن ترامب حطم ثقة الناخبين من خلال شن حملة للبقاء في المنصب على الرغم من الأدلة الدامغة على خسارته.

وأوضح في تصريحات حول قرار اللجنة إحالة الرئيس السابق إلى «العدل»، أن «الإدلاء بصوت في الولايات المتحدة هو فعل إيماني وأمل.. وعندما نسقط هذه الورقة في صندوق الاقتراع، نتوقع أن الأشخاص الذين وردت أسماؤهم في بطاقة الاقتراع سيؤيدون ما طلب منهم.. ودونالد ترامب كسر هذا الإيمان. لقد خسر انتخابات 2020. لكنه اختار أن يحاول البقاء في المنصب من خلال مخطط لقلب النتائج ومنع نقل السلطة»

  • وتمت إحالة «جون إيستمان» محامي الرئيس السابق ترامب، لوزارة العدل أيضا، بتهم التآمر، وكذلك لمحاولته المزعومة لعرقلة إجراءات رسمية. وقالت اللجنة إنه وضع الكثير من الأساس لاستراتيجية إلغاء فوز بايدن في الانتخابات. وفقًا لأدلتهم ، وقد ساعد إيستمان ترامب في الضغط على نائب الرئيس مايك بنس لتعطيل التصديق على الأصوات الانتخابية، على الرغم من أن المحامي كان يعلم أن القيام بذلك سيكون غير قانوني.

 

ترامب يتهم اللجنة بمنعه من الترشح مجددا للرئاسة

وفي المقابل.. اتهم الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب لجنة التحقيق البرلمانية في أحداث اقتحام الكونجرس بالسعي لمنعه من الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في عام 2024، وذلك من خلال توصياتها لوزارة العدل بتوجيه اتهامات وصفها بـ «الزائفة» إليه.

  • وقال ترامب، في منشور على منصته للتواصل الاجتماعي، إن كل هذه الأفعال الرامية لملاحقته على غرار محاكمة عزله، مضيفا أنها محاولة حزبية لإقصائه مع الحزب الجمهورى من الانتخابات الرئاسية المقبلة.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]