لامبارد: دور كانتي يتجاوز لاعب الوسط المدافع في تشيلسي

قال فرانك لامبارد مدرب تشيلسي المنافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم إن دور نجولو كانتي يتجاوز كونه مجرد لاعب وسط مدافع معربا عن أمله في الاستفادة من مهارات اللاعب الأخرى بعد أن استعاد لياقته البدنية مجددا.

وأكد لامبارد أن كانتي، الذي ابتلي بالإصابات هذا الموسم ولعب أساسيا ثلاث مرات فقط في الدوري مع تشيلسي حتى الآن، تعافى من مشكلة في أعلى الفخذ وأصبح جاهزا للمشاركة مع فريقه غدا السبت أمام كريستال بالاس.

وكان ماوريتسيو ساري المدرب السابق كلف كانتي باللعب في مركز متقدم بالملعب واستخدم لامبارد أسلوبا مماثلا مع لعب الإيطالي جورجينيو في قاعدة خط الملعب.

وقال لامبارد للصحفيين اليوم الجمعة “يتحدث عنه الناس (كانتي) بصفته أفضل لاعب وسط مدافع في العالم. لكنني أعتقد أن الأمور تتجاوز ذلك.

“لا أنتقده بل بالعكس تماما. يتمتع بقدرات أكبر من هذا… لاعب خط الوسط المدافع في رأيي هو لاعب يتمركز أمام ثلاثي او رباعي خط الدفاع لكنني أعتقد أنه يؤدي دورا أكبر من ذلك بكثير”.

وأضاف “أظهر كل هذه القدرات طيلة السنوات الأربع الماضية مع كل الفرق التي لعب لها في ليستر سيتي وتشيلسي ومنتخب فرنسا.

“بإمكانه أن يقدم لك المزيد. وهذا ما نأمل أن نصل إليه حاليا بعد أن استعاد لياقته”.

ومع إيقاف جورجينيو لمباراة واحدة بعد حصوله على خمس بطاقات صفراء هذا الموسم، لم يفصح لامبارد عما إذا كان كانتي سيشارك كلاعب خط وسط مدافع أمام كريستال بالاس أم لا.

وقال لامبارد “هذا سيعتمد على تشكيلة الفريق…هناك لاعبون آخرون وسنعتمد في أسلوب لعبنا على روح الفريق وليس على المهارات الفردية”.