لامبارد يحث مهاجمي تشيلسي على الإبداع بعد هزيمة جديدة بملعبه

قال فرانك لامبارد مدرب تشيلسي، إن مهاجمي فريقه كان يجب أن يبذلوا جهدا أكبر للوصول لمرمى الفرق الزائرة بعد خسارته 2-صفر أمام ساوثامبتون، أمس الخميس، ليتعرض بذلك لهزيمتين متتاليتين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بملعب ستامفورد بريدج لأول مرة خلال ثماني سنوات.

وبفضل ثنائية مايكل أوبافيمي وناثان ريدموند حقق ساوثامبتون مفاجأة بالفوز على تشيلسي الذي تعثر أمام دفاع صلب مما فتح باب الأسئلة أمام حاجة لامبارد إلى لاعبين مبدعين في فترة الانتقالات الشهر المقبل.

ونال تشيلسي موافقة من محكمة التحكيم الرياضية للتعاقد مع لاعبين جدد في يناير/ كانون الثاني بعد رفع العقوبة المفروضة على النادي.

وعما اذا كان الأداء أمس الخميس سيوجهه إلى خيارات معينة في فترة الانتقالات قال لامبارد “أتعرف على اللاعبين بشكل أكبر في مباريات مثل هذه”. وخسر تشيلسي صاحب المركز الرابع بملعبه أمام بورنموث في وقت سابق هذا الشهر وكانت آخر مرة خسر فيها مرتين متتاليتين بعقر داره في نوفمبر/ تشرين الثاني 2011 تحت قيادة أندريه فيلاس-بواش. كما خسر أمام وست هام يونايتد في ستامفورد بريدج الشهر الماضي ويرى لامبارد ضرورة وجود رد فعل من المهاجمين.

وتابع “اذا كنت مهاجما يجب أن تكون قريبا من المرمى وأن تنوع لعبك وتخترق الدفاع لأن الفرق المنافسة ليست غبية.

“إنها فرق منظمة بشكل جيد لذا يجب أن تتمتع بحاسة هجومية أفضل”.

وأضاف “لا يمكن الاستحواذ على الكرة بنسبة 70% خاصة في الشوط الأول دون فاعلية وبدون تمريرات عرضية متقنة أو تمريرات دقيقة أو دون فرص واضحة على المرمى”.

ويحل تشيلسي ضيفا على أرسنال صاحب المركز 11 في قمة لندنية يوم الأحد.