لبنان..كيف واجه حسان دياب رفض الحراك الشعبي لحكومته؟

قالت مراسلة الغد في بيروت ليلي خليل ، إن رئيس الحكومة الجديد حسان دياب قال في تصريحات له  إن هذه الحكومة ليست كما يقول الشارع حكومة محاصصة،  وإنما حكومة كل لبنان وتتشكل من وزراء مستقلين.

وأشارت إلى أن وزير الاقتصاد اللبناني طالب الحراك منح الحكومة مهلة 100 يوم لتبدأ بالعمل، غير أن عدد من الخبراء و المتابعين للشأن اللبناني قالوا إن المهلة كبيرة جدا والوضع في لبنان حساس للغاية، ولا يمكن للحكومة أن تتمهل بالعمل وعليها أن تبدأ بالعمل فورا بعد أخذ الثقة .

وأوضحت  أن الوزراء اليوم بدأوا في تسلم الوزارات، وقد صرح وزير الداخلية الجديد اللواء محمد فهمي بأن القوى الأمنية سوف تصون وتحمي المواطنين ولكن لن تسمح بالإعتداء عليها ، فيما قال وزير المالية إن هذه الفترة هي فترة أعمال وليس أقوال .

وأضافت أن الحراك في الشارع اللبناني مصر على التصعيد، وسط دعوات للتظاهر أيام الجمعة والسبت والأحد  تحت مسمى استعادة المجلس النيابي، مشيرة إلى تظاهرات محدودة وقعت اليوم أمام وزارة الداخلية وقد وضع المتظاهرون أشرطة لاصقة كتبوا عليها يكفي التعامل بعنف واعتداء على المتظاهرين.

وأكد وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو أن إجراء إصلاحات اقتصادية حقيقية وملموسة في لبنان هو شرط حصوله على المساعدات الدولية، داعيا الحكومة إلى الاستجابة لمطالب شعبها.

يأتي هذا في وقت يسود فيه الهدوء الحذر بيروت بعد ليلة ساخنة تصاعدت فيها حدة الاحتجاجات رفضا لحكومة حسان دياب وسط إغلاق للطرق في وسط بيروت حيث وقعت اشتباكات عنيفة بين محتجين وقوى الأمن ما تسبب في إصابة العشرات.