لبنان يتخذ إجراءات صارمة لمواجهة الفيروس القاتل

أعلنت خلية الأزمات في لبنان، برئاسة رئيس الحكومة حسان دياب، اتخاذ عدد من القرارات لمواجهة فيروس كورونا بعدما سجلت أول حالة إصابة بالفيروس القاتل.

جاء ذلك في اجتماع وزاري شمل نائب رئيس مجلس الوزراء، وزيرة الدفاع الوطني زينة عكر، ووزير البيئة وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية دميانوس قطار، ووزير الداخلية والبلديات محمد فهمي، ووزير الاقتصاد والتجارة راوول نعمة، ووزير الطاقة والمياه ريمون غجر، ووزير الصحة العامة حمد حسن ومستشارة رئيس الحكومة للشؤون الصحية والضمان الاجتماعي بترا خوري.

ونصت القرارات على عزل الأشخاص الذين تظهر عليهم عوارض الإصابة والوافدين من المناطق التي سجلت إصابات في مستشفى رفيق الحريري الحكومي، وتكليف وزارة الداخلية السلطات المحلية (البلديات) بالإشراف على تطبيق إجراءات العزل الذاتي للمواطنين العائدين من المناطق التي سجلت إصابات، والذين لم تظهر عليهم عوارض الإصابة وكذلك جميع المقيمين معهم في سكن واحد.

وتم تكليف وزارة الصحة بتعميم إجراءات العزل الذاتي، على المواطنين والسلطات المعنية، مع منع المواطنين اللبنانيين وسائر المقيمين في لبنان من السفر إلى المناطق التي سجلت إصابات بالفيروس، وتكليف اللجنة بتزويد المديرية العامة للأمن العام بلائحة عن هذه المناطق لتطبيق هذا المنع في كل الموانئ والمرافئ ومطار رفيق الحريري الدولي.

يأتي ذلك بالإضافة إلى توقيف الحملات والرحلات إلى المناطق المعزولة في الدول الآتية: الصين، كوريا الجنوبية، إيران ودول أخرى، على أن تستثني من ذلك حالات السفر الضرورية (طبابة، تعليم، عمل) وتكليف الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع بالإشراف على تطبيق هذه المعايير بالتنسيق مع المديرية العامة للطيران المدني والمديرية العامة للأمن العام ورئاسة مطار رفيق الحريري الدولي.

كما نصت القرارات على تكليف وزارة الخارجية بالتنسيق مع وزارتي السياحة والصحة وكذلك المديرية العامة للأمن العام الاتصال باللبنانيين الموجودين في المناطق المصابة ومتابعة أوضاعهم الصحية والتنسيق مع السلطات المحلية لتأمين العلاجات المطلوبة وتزويدهم بالإرشادات اللازمة.

كذلك تم تكليف وزارتي الاقتصاد والصحة، بمنع تصدير معدات الوقاية الفردية الطبية (PPE) وإحصاء المخزون المحلي منها وتأمين استيراد الكميات اللازمة، كما تم التعميم على الأندية الرياضية والمدارس والحضانات والجامعات والمطار والطائرات وسائر أماكن تجمع المواطنين، التزام تطبيق إجراءات الوقاية الصحية والتعقيم المتكرر وفقا لإرشادات وزارة الصحة.

وتم تكليف وزارة الصحة بتخصيص مستشفى حكومي في كل محافظة ليكون مركزا حصريا لاستقبال أي حالة إصابة بالكورونا وتجهيزه بالمواصفات والمعدات المطلوبة، وتكليف وزارة الإعلام بالتنسيق مع وحدة إدارة مخاطر الكوارث لدى مجلس الوزراء ووزارة الصحة إعلام الرأي العام اللبناني بشكل شفاف ودوري بكل الإجراءات والقرارات والتطورات تباعا، بالتعاون مع وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمكتوبة ومواقع التواصل الإجتماعي.

كما طالبت الخلية الوزارية، بحصر نقل حالات الإصابة أو المشتبه بإصابتهم بجمعية الصليب الأحمر اللبناني دون سواها.

وكانت وزارة الصحة اللبنانية أعلنت وجود حالتين مشتبه بهما بالإصابة بفيروس كورونا، كما أن المصابة بالفيروس قدمت من إيران وتم الحجر عليها، وتؤكد أول إصابة بكورونا.

وأعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية أن عدد حالات الوفاة جراء فيروس كورونا المستجد في الصين وصل اليوم السبت (22 شباط/فبراير 2020) إلى 109، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 2345 حالة وتم تسجيل 397 إصابة جديدة بالفيروس في جميع أرجاء البلاد، ليصل إجمالي عدد الإصابات إلى نحو 76 ألف حالة.