لتعزيز التعاون الاقتصادي.. وفد إماراتي يختتم زيارة رسمية للخرطوم

اختتم وفد اقتصادي إماراتي، بقيادة وزير الطاقة والصناعة، سهيل المزروعي، زيارة رسمية للسودان، حيث اتفق الجانبان على تأهيل الفرص الاستثمارية، وتعديل القوانين بما يتناسب مع خلق بيئة استثمارية مؤهلة لجذب الاستثمارات، وذلك بمساعدة دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويعتبر السودان بلد الفرص الاستثمارية الضائعة، فالأزمة الاقتصادية فيه مكتملة الأركان، وذلك بتراجع الاستثمارات المحلية والأجنبية وتوقف الكثير منها، لكن ثمة معالجات واجبة التنفيذ يمكنها أن تعود بالاقتصاد من جديد، فبعد يومين من النقاش الاقتصادي بين السودان والإمارات سيبدأ السودان التأهيل والمراجعة.

من جانبه، قال وزير المالية السوداني، إبراهيم البدوي، إن المباحثات شملت محاور هامة وأساسية لمستقبل السودان، كتطوير الموانئ والطاقة الكهربائية، وتحديث القطاع الزراعي.

وفي السياق ذاته، قال وزير الطاقة والصناعة الإماراتي، سهيل المزروعي، إن بلاده ستشارك الحكومة الجديدة في الأفكار التي تصنع المستقبل الأفضل للسودان، من ناحية الخدمات وزيادة الناتج الإجمالي ومساعدة الصادر السوداني.

وتقدر الاستثمارات الإماراتية في السودان بما يتجاوز السبعة مليارات دولار أمريكي.