لتنسيق المواقف.. القاهرة تستضيف قمة «مصرية أردنية فلسطينية»

تعقد في القاهرة اليوم، الثلاثاء، قمة “مصرية أردنية فلسطينية” لبحث جهود السلام وتنسيق المواقف لدعم القضية الفلسطينية.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، إن القمة “رسالة واضحة بأن فلسطين ليست وحدها”، مشيراً إلى تحديات خطيرة عبرت عنها الحكومة الإسرائيلية اليمينية من خلال برنامجها وإجراءاتها التي اتخذتها منذ يومها الأول.

وأكد المالكي أن القمة تهدف إلى التشاور والتنسيق بشأن كيفية مواجهة مثل تلك الإجراءات وتوفير الأمن والحماية للشعب الفلسطيني.

وفي هذا السياق، أفاد مراسلنا من القاهرة بأن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، وصل أمس إلى القاهرة تمهيدا لانعقاد هذه القمة الثلاثية، ومن المقرر أن تكون هناك مراسم استقبال رسمية من الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، لنظيره الفلسطيني، كذلك من المرتقب وصول العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، اليوم للمشاركة في فعاليات القمة.

ووفقا لجدول أعمال القمة، سيكون هناك لقاءات ثنائية ستجمع الرئيس السيسي بنظيره الفلسطيني، كذلك سيلتقي بالملك عبدالله لتنسيق المواقف فيما يتعلق بالملفات الخاصة بالعلاقات الثنائية، كذلك الملفات العربية والإقليمية والدولية المشتركة بين البلدان الثلاث.

والملف الأبرز في تلك القمة هو ما يتعلق بالقضية الفلسطينية ومستجداتها، وتنسيق المواقف لمواجهة الخروقات التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي، ومواجهة إجراءات الاحتلال خلال الفترة المقبلة في ظل الحكومة اليمينية الجديدة.

 

 

ومن رام الله، أفاد مراسلنا بأنه بحسب مصادر للغد، فإن الفلسطينيين يرون أن هذه القمة مهمة جدا، وهدفها الأساسي هو بلورة استراتيجية واضحة لطرحها على اجتماع المجالس الوزارية، وكذلك الانطلاق إلى المجتمع الدولي لخلق جبهة عريضة مساندة للقضية الفلسطينية.

وأشار إلى أن المرحلة الحالية تُصنف بأنها خطيرة جداً فلسطينياً، فمنذ بداية العام وحتى الآن قتل الاحتلال 14 فلسطينيا واحتجزت قرابة 38 مليون دولار من أموال السلطة الفلسطينية.

وأكد – بحسب المصادر- أن هناك تنسيق مواقف واضح بين الدول الثلاث، وهناك سلسلة من المواقف التي جاري بلورتها لمواجهة الحكومة الإسرائيلية اليمينية الحالية والتوجه إلى المجتمع الدولي لطلب الحماية والإقرار بحقوق الفلسطينيين التي تنص على إقامة دولتهم على حدود الرابع من يونيو/حزيران، ووقف كل الإجراءات الأحادية.

ولفت مراسلنا إلى أن اقتحام وزير الأمن القومي الإسرائيلي، إيتمار بن غفير، للمسجد الأقصى قبل أيام شكّل جبهة عربية ودولية رافضة لتلك الخطوة، وهو ما زاد من الخشية بشأن تفجّر الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وبحسب مسؤولين فلسطينيين فإن مخططات الحكومة اليمينية تمضي بشكل سريع نحو تهويد الأراضي الفلسطينية.

 

 

ومن عمّان، أوضح مراسلنا أنه من المقرر أن يصل العاهل الأردن للعاصمة المصرية ظهر اليوم، وهي أول قمة بعد القمة العربية تبحث القضية الفلسطينية في ظل وجود حكومة يمينية متطرفة في إسرائيل.

ولفت إلى أنه الملك عبدالله قد يتحدث اليوم عن الوصاية الهاشمية وحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس المحتلة، ومن بين الملفات التي ربما سيتم بحثها ملف اللاجئين.

وأشار إلى أن هناك حالة من الترقب العربي، في ظل التصعيد المستمر في الأراضي الفلسطينية، لما تحمله أوراق الحكومة اليمينية الجديدة برئاسة بنيامين نتنياهو في المرحلة المقبلة.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]