لجنة الضم الإسرائيلية الأمريكية تباشر عملها في الضفة الغربية

بدأت ما تسمى لجنة رسم الخرائط “الإسرائيلية الأمريكية” عملها لتحديد المناطق التي ستفرض عليها السيادة الإسرائيلية في الضفة الغربية، وفقا للخطة الأمريكية للسلام والمعروفة بـ “صفقة القرن”.

وأوضح مسئول أمريكي أنه تم اختيار أعضاء اللجنة، ومن بينهم السفير الأمريكي في إسرائيل، ديفيد فريدمان، أحد معدي تلك الصفقة.

فيما أفاد مراسلنا بأن عملية الترسيم تستغرق وقتا طويلا يصل لأسابيع، لافتا إلى أن الإسرائيليين يريدون تثبيت الخارطة التي تمت إضافتها للصفقة، إذ يوجد قرابة 800 كم بحاجة إلى ترسيم، سواء في منطقة غور الأردن أو البحر الميت أو داخل عمق الضفة الغربية أو المستوطنات المعزولة.

وأشار إلى أن اللافت في تلك الخطوة هو استخدام طاقم “أمريكي إسرائيلي” مشترك، إذ لا يريد الجانب الإسرائيلي أن ينفرد بتلك القرارات.

من ناحيته أكد الجانب الأمريكي أنه لن يكون هناك ضم أو أي قرارات أحادية الجانب إلا بعد الانتخابات الإسرائيلية.