لقاء «أردوغان – السراج» يبحث تطبيق اتفاق الأزمة رغم التنديد الدولي

أفاد مراسلنا في إسطنبول أن اجتماع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، برئيس حكومة الوفاق الليبية، فايز السراج بحث آليات تطبيق الاتفاقيات المُوقعة بين الجانبين، وهي المُتعلقة بالحدود البحرية والتعاون العسكري والأمني بين الجانبين، رغم توجيه الانتقادات الدولية لها.

ويمتد الاتفاق الأمني الذي أبرمه أردوغان، مع رئيس حكومة طرابلس الليبية، فايز السراج، بما يعطي أنقرة عمليا مدخلا واسعا للتدخل في الشأن الليبي.

وأبرم كل من أردوغان والسراج في أواخر نوفمبر الماضي، “مذكرة تفاهم للتعاون الأمني والعسكري بين حكومتي تركيا والوفاق الليبي.

ولاقت الاتفاقية التي كانت مرفقة مع أخرى تتعلق بترسيم الحدود البحرية موجة انتقادات حادة في المنطقة والعالم، كون حكومة السراج لا تمثل كل الليبيين، كما أن اتفاق الصخيرات الذي جاء بها لا يخولها إبرام اتفاقيات دولية.

وتابع مراسلنا أنه تم بحث مسألة إرسال قوات عسكرية تركية إلى ليبيا، بالإضافة إلى التحضير للمرحلة السياسية ، خاصة بعد دخول وقف إطلاق النار  الذي أعلنه الجيش الليبي مساء أمس، حيز التنفيذ.

وتناول اللقاء الذي استمر نحو  ثلاث ساعات بحسب مراسلنا التحضير لمؤتمر برلين المرتقب عقده خلال الفترة المقبلة..