لقاء أمريكي أفغاني في ميونيخ للاتفاق على هدنة وشيكة

التقى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، ووزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، الجمعة، بالرئيس الأفغاني أشرف غني، وسط إشارات على هدنة وشيكة بين الولايات المتحدة وطالبان.

والتقى إسبر وبومبيو بغني على هامش منتدى أمني دولي في ميونيخ، فيما قال مسؤولون، إن اتفاق “خفض وتيرة العنف” مطروح على الطاولة، وربما يعلن مستهل نهاية الأسبوع.

ووافق الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من حيث المبدأ على الاتفاق، الذي ربما قد يؤدي إلى بدء انسحاب قوات أمريكية من أفغانستان، وفق مسؤولين أمريكيين.

التفاصيل النهائية وضعها مؤخرا مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى أفغانستان، زلماي خليل زاد وممثلو طالبان.

وزار خليل زاد ميونيخ، وحضر اجتماع بومبيو وإسبر، إضافة إلى حضور الجنرال سكوت ميلر، قائد القوة الدولية في أفغانستان، التي تقودها الولايات المتحدة.

وقال أشخاص مطلعون على الخطة، إنها تدعو إلى التوصل إلى هدنة لمدة أسبوع، يعقبها خلال 10 أيام بدء مفاوضات بين الأطراف الأفغانية لوضع خريطة طريق للمستقبل السياسي للبلاد.

وقلل مسؤولون أمريكيون من شأن مزاعم بأن تهديدا من طالبان أجبرهم على ذلك.

وأشاروا إلى أنه بالرغم من تعهد ترامب، خلال حملته الانتخابية، بسحب القوات الأمريكية من أفغانستان وغيرها، إلا أن الرئيس الجمهوري تخلى عن اتفاقات سابقة يبدو أنها جاءت ردا على هجوم على القوات الأمريكية.