لقاء جونسون بماكرون لن يمنحه مزيدا من الدعم بشأن الخروج البريطاني

لا يتوقع أن يحصل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على كثير من الدعم في محاولته استئناف المفاوضات حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي عندما يجتمع مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في المحطة الثانية من جولته الأوروبية.

كان جونسون قد حظي بتأييد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، التي طرحت إمكانية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي عبر التفاوض إذا وضعت بريطانيا خططًا بديلة للحدود الأيرلندية خلال 30 يومًا.

وأشار تقرير لوكالة أنباء أسوشيتد برس إلى أن ماكرون أضعف التوقعات بشأن الاجتماع الذي سيعقد في وقت لاحق اليوم الخميس، قائلا إن إعادة التفاوض للتوصل إلى اتفاق لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “ليس خيارًا”، في وقت يسعى فيه جونسون لتقديم تنازلات للحصول على دعم البرلمان الذي يتمتع فيه بأغلبية صوت واحد فقط.

وقال ماكرون “يجب أن نساعد البريطانيين في التعامل مع هذه الأزمة الديمقراطية الداخلية ولكن يجب في الوقت ذاته ألا نكون رهينة لها أو نصدرها”.