انطلاق المسيرات الاحتجاجية في الجزائر ضد الانتخابات

احتشد المتظاهرون في قلب العاصمة الجزائرية للمشاركة في مسيرة الجمعة الـ 40 من الحراك الشعبي.

وتشهد الجزائر  مسيرات ليلية سلمية في العاصمة مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية، حيث تجمع المتظاهرون أمس في ساحة البريد المركزي رافعين الأعلام والشعارات المطالبة بإلغاء الانتخابات الرئاسية المقبلة والمقررة في الثاني عشر من ديسمبر.

وتأتي مظاهرات اليوم الجمعة بعد تصعيد المحتجين ولجوئهم إلى بدء مسيرات ليلية للتّعبير عن تمسك الحراك بالتّغيير الجذري للنظام القائم بالبلاد.

وأكد مراسل في الجزائر حسان جزائري، أن “التظاهرات الليلية أصبحت أسلوبا جديدا يتبعه الحراك الشعبي للتنديد بإجراء الانتخابات الرئاسية”.

وأوضح، أن “السلطة تهدد أي محاولات من المتظاهرين لتعطيل المسار الدستوري وإجراء الانتخابات”.