لليوم الثاني على التوالي.. بدء أعمال اجتماع سد النهضة في واشنطن

لليوم الثاني على التوالي بدأت أعمال الاجتماع الذي دعت إليه الإدارة الأمريكية كلاً من مصر وإثيوبيا والسودان حول سد النهضة، وبحضور البنك الدولي.

ويتواصل في العاصمة الأمريكية واشنطن، الاجتماع السداسي الأخير لمفاوضات سد النهضة وذلك على مستوى وزراء الخارجية والري في الدول الثلاث.

من جانبها أعلنت الخارجية المصرية أن اجتماعات أمس  تضمنت لقاءات مع الجانب الأمريكي لشرح الرؤية المصرية لآلية ملء السد.

وأشارت الخارجية إلى أنه تم عقد لقاء بين وزراء الخارجية والري للدول الثلاث للتباحث حول الأسس والضوابط الفنية اللازمة لملء وتشغيل السد.

في سياق ذي صلة أفاد مراسلنا في واشنطن بأن اجتماع أمس بين وزراء ري الدول الثلاث، لم يُسفر عن أي نتائج إيجابية أو الوصول لنقطة انطلاق للتوصل إلى حل لهذه القضية.

وتابع أنه من المتوقع أن تنقل الولايات المتحدة في اجتماع اليوم إلى الوفود الثلاثة وجهة نظرها فيما يتعلق بكيفية حل أزمة سد النهضة كنقطة انطلاق يمكن أن تكون أرضية مشترك للأطراف المعنية.

وأشار مراسل “الغد” إلى أن الولايات المتحدة مقتنعة تماماً بوجهة النظر المصرية، وأبلغت الجانب المصري أن من حق القاهرة التمتع بذات حصة المياه التي تتمتع بها، وكذلك السودان،

وتابع أن هناك ضغوطا تُمارس على الجانب الإثيوبي لإقناعه بعدالة القضية المصرية أو السودانية، وأيضا بالحقائق التاريخية والقانونية التي تم إبرامها من قبل ويجب تنفيذها في المستقبل.

ولفت إلى أن اليوم سيشهد عقد اجتماعات مُعمقة ومطولة، لأن واشنطن تريد الوصول إلى نقطة ترتكز عليها لتقديم حلول.