لهذه الأسباب.. تركيا تتمسك بالمشاركة في تحرير الموصل

مع بدء انطلاق عمليات استعادة مدينة الموصل العراقية من سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي، بدأت التوترات والمخاوف التركية من التغيير الديمغرافي في هذه المنطقة، وعلى رأسها مناطق تلعفر والعياضية والمناطق التي تشهد تشابكا مذهبيا.

وتسعى تركيا للحفاظ على الأقلية التركمانية في الموصل وتلعفر، حيث إنها متأكدة أنه سيتم تهجير لنحو المليون شخص من الموصل، بينهم التركمان، ولن يعودوا إلى ديارهم، فيحدث تغيير ديموغرافي طائفي وإثني يتهدد التركمان والعرب السنة.

والأمر الذي لا تريده تركيا، هو أن تكون تلعفر نقطة الوصل بين الموصل والشرق السوري من خلال منع مشاركة الحشد الشعبي، في وسط غياب أي فريق سياسي يمكن ان تعول عليه.

وتسعى أنقرة لاستغلال تواجدها في محيط مدينة الموصل لمنع عناصر حزب العمال الكردستاني المتواجدين في سنجار وربيعة من نقل الأسلحة والمعدات الحربية من سوريا إلى تركيا، عبر سلسلة جبال قنديل التي تمثل حلقة الوصل بينديار بكرالتركية وسنجار العراقية.

كما ترغب أنقرة في منع عناصر الحزب من تقديم دعم للميليشيات الكردية  من القيام بعمليات انتقام وتغيير سكاني في المناطق التي يسيطرون عليها مثل سنجار.

ولا يستبعد إلياس دخول تركيا في صدام سياسي عسكري مع الحكومة العراقية، لأنها لا تتقبل أن تكون أمام سيناريو سوري جديد قد يفرض عليها فرضا.

ولا يستبعد إلياس دخول تركيا في صدام سياسي عسكري مع الحكومة العراقية، حيث يذكر أن الحكومة العراقية اعترضت بشدة على تدخل القوات التركية في معركة الموصل، حيث ذكر حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي انه لن يسمح للقوات المشاركة في هذا الأمر بأي شكل من الأشكال.

 وعلى الرغم من ذلك يصر الرئيس التركي رجي طيب إردوغان على التدخل السافر في العراق، ويؤكد استمرار تواجد القاعدة التركية في بعشيقة وإنه لا يجب أن يتحدث أحد عن هذا الأمر.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]