لوفيجارو: قرارات الحكومة الفرنسية لم تهدئ الغضب

28

ذكرت صحيفة “لوفيجارو” الفرنسية أن قرارات الحكومة بالتراجع عن الضرائب على الوقود وعلى نقاط أخرى، لم تهدئ الوضع في فرنسا، موضحة أن أعضاء حركة “السترات الصفراء” يخططون لمظاهرات جديدة في باريس.

ولفتت الصحيفة إلى أن منضمين للحركة من مواقع أخرى أعلنوا أنهم سينتقلون إلى العاصمة؛ للاحتجاج مع زملائهم للمرة الأولى، إذ يرى القطاع الكبير من المحتجين أن قرارات الحكومة بالتراجع ليست على مستوى تطلعاتهم.

وأضافت أنه بعد أن تسببت الحكومة في تأجيج الغضب إلا أن قراراتها الأخيرة لم تسمح بعودة الهدوء، فالقرارات التي أعلنها أمس، الثلاثاء، أدوار فيليب، رئيس الحكومة لم ترضي متظاهري السترات الصفراء.

ولفتت الصحيفة إلى أنه حتى المتظاهرين السلميين المنضمين للحركة يرون أن هذه القرارات الحكومية لا تشكل استجابة لتطلعات الفرنسيين.

ونقلت عن أحد المتظاهرين، ويدعى آيف جاراك، في مدينة تولوز:” نريد إجراءات قوية ومرئية، لأنها- (القرارات المعلنة)- صغيرة، ومحاولة للعب بالوقت“.

وفي مدينة لوريون، أعلن القيادي في حركة السترات الصفراء، أن تعليق الضرائب ليس أمرا كافيا.

وبينت الصحيفة أن التظاهرات تشهد تغييرا في الأوجه، إذ أن العديد من الشباب انضموا لهذه المظاهرات الاحتجاجية خلال الأيام الأخيرة، وأصبحت لديهم مطالب جديدة، إلى جانب كبار السن الذين أطلقوا الشرارة في البداية معترضين على زيادة أسعار الوقود.

وتشهد فرنسا منذ أكثر من أسبوعين احتجاجات متواصلة لمئات الآلاف من المواطنين ارتدوا سترات صفراء للاعتراض على رفع أسعار الوقود، وشهدت هذه الاحتجاجات أعمال عنف ضد قوات الشرطة إضافة إلى شغب وتدمير العديد من واجهات المباني وبعض الآثار.