ليفربول يعود للانتصارات أمام بورنموث

حقق ليفربول المتصدر فوزا غير مقنع 2-1 على بورنموث المهدد بالهبوط في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد أن تعافى من هدف مبكر في أنفيلد اليوم السبت.

واستفاد ليفربول من هدفين متتاليين لمحمد صلاح وساديو ماني قبل انتهاء الشوط الأول ليلغي تقدم بورنموث المفاجئ عبر كالوم ويلسون في الدقيقة التاسعة.

ولم يكن ليفربول في مستواه المعهود وعانى ليحسم اللقاء بينما كان بورنموث قريبا من خطف التعادل عبر ويلسون.

وبعد أن انتهت سلسلة من 44 مباراة بدون هزيمة على يد واتفورد بشكل صادم الأسبوع الماضي استعاد ليفربول فارق 25 نقطة عن مانشستر سيتي الذي تتبقى له مباراتان.

وباغت ويلسون أصحاب الضيافة بالتسجيل من مسافة قريبة للمرمى بعد أن بدا أنه ارتكب مخالفة ضد جو جوميز مدافع ليفربول أثناء بناء الهجمة.

وكاد ناثان أكي يحول النتيجة إلى 2-صفر من ضربة رأس لكن بورنموث أهدى التعادل لمستضيفه بعد تمريرة سيئة من جاك سيمبسون وصلت إلى ماني ليمرر إلى صلاح الذي سجل هدفه 70 في الدوري الممتاز في مباراته المئوية بالمسابقة.

وبعد ثماني دقائق استغل فيرجيل فان دايك تمريرة أخرى سيئة من بورنموث ونقل الكرة إلى ماني غير المراقب ليمنح التقدم لفريق المدرب يورجن كلوب.