“ليونيل موسى” يحذر الأرجنتين من أنه ليس بطلهم المنتظر

بات النيجيري أحمد موسى بمثابة “ليونيل موسى” لدى وسائل التواصل الاجتماعي في الأرجنتين أمس الجمعة بعد أن سجل هدفين قادا المنتخب الأفريقي لتصحيح المسار نحو بلوغ دور 16 في نهائيات كأس العالم لكرة القدم وأعاد بهما الأمل للفريق القادم من أمريكا الجنوبية.

ومع ذلك، حذر المهاجم النيجيري من أن مكانته الجديدة كبطل في الأرجنتين يحتمل أن تزول بسرعة وذلك يوم الثلاثاء المقبل عندما يلتقي المنتخبان في لقاء حاسم بالمجموعة الرابعة في سان بطرسبرج.

وقال موسى “كلما لعبت أمام الأرجنتين أو في كل مرة يلعب فيها (ليونيل) ميسي أمامي. أقوم بالتسجيل”.

وأضاف موسى في اشارة لانتصار الارجنتين 3-2 على نيجيريا في دور المجموعات في بورتو اليجري ضمن نسخة 2014 عندما سجل ميسي هدفين أيضا “قبل أربع سنوات في البرازيل عندما كان ميسي يلعب أمامي. سجلت هدفين”.

وتابع “عندما انتقلت الى ليستر سيتي ولعبنا أمام برشلونة وكان ميسي موجودا في الملعب أيضا. سجلت هدفين آخرين.

“أعتقد أنه بالإمكان ان يحدث أي شيء في المباراة. يحتمل ان اسجل هدفين آخرين”.

وسجل موسى هدفيه مع ليستر خلال مباراة ودية استعداداية في ستوكهولم عقب وقت قصير من توقيعه على عقد للانضمام لبطل الدوري الانجليزي الممتاز انذاك قادما من تشسكا موسكو عام 2016.

وبات اللاعب البالغ من العمر 25 عاما أول نيجيري يسجل في عدة نسخ من كأس العالم كما انه كبير هدافي منتخب بلاده على مر العصور في النهائيات برصيد أربعة أهداف.

*تحطيم الأرقام القياسية

وقال موسى “أنا مميز في تحطيم الأرقام القياسية. أنا سعيد الآن لكوني كبير هدافي نيجيريا في كأس العالم.

“الأمر ليس سهلا لكنني يجب أن أشكر مدربي على دعمه لانه لو لم يكن يؤمن بقدراتي لما كان قد وضعني ضمن التشكيلة”.

وعاد موسى للتشكيلة الأساسية عقب خسارة نيجيريا أمام كرواتيا في المباراة الافتتاحية للفريقين بالمجموعة الرابعة ورد الجميل لمدربه بهدفين رائعين من مجهود فردي.

وأظهر موسى قدراته مع بداية الشوط الثاني عندما أحسن استقبال تمريرة عرضية من فيكتور موزيس من الناحية اليمنى وأوقف الكرة في الهواء بلمسة واحدة قبل أن يسدد في مرمى أيسلندا من مدى قريب في الدقيقة 49.

وجعل موسى النتيجة 2-صفر في الدقيقة 75 عندما وجد المساحة في الناحية اليسرى ليراوغ المدافع كاري أرناسون والحارس هانيس هالدورسون قبل أن يضع الكرة في الشباك.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]