مؤلفة «هاري بوتر» تعلن تعافيها مما يحتمل إنها إصابة بفيروس كورونا

قالت الكاتبة البريطانية جيه. كيه. رولينج مؤلفة روايات “هاري بوتر” يوم الاثنين إنها تعافت مما اشتبهت في أنه مرض كوفيد-19 وذلك بعد أسبوعين من المرض.

وكتبت رولينج على حسابها بتطبيق تويتر “على مدى الأسبوعين الماضيين كانت لدي جميع أعراض كوفيد-19 (رغم عدم إجرائي للفحص)”.

كما نشرت تسجيلا مصورا لأسلوب تنفس قالت إنه ساعدها في التغلب على أسوأ الأعراض لديها أوصاها به زوجها الذي يعمل طبيبا في المملكة المتحدة.

وقالت “تعافيت تماما وأريد أن أشارك أسلوبا أوصاني به الأطباء، لا يكلف شيئا، ولا يسبب أي أعراض جانبية، لكنه قد يساعدكم أو يساعد أحبابكم كثيرا، مثلما حدث معي”.

وتحظى رولينج (54 عاما) صاحبة سلسلة كتب “هاري بوتر” والأفلام التي حملت الاسم ذاته بإعجاب الملايين في أنحاء العالم، وهي أحدث من أعلن من المشاهير تعافيه من المرض الذي يسببه فيروس كورونا المستجد وحصد حياة أكثر من 70 ألف شخص عالميا.

وتشمل القائمة الآخذة في التزايد الممثلين توم هانكس وإدريس إلبا ومغنية البوب الأمريكية بينك وولي العهد البريطاني الأمير تشارلز.