ماذا يحدث خلف الكواليس في أزمة الغواصات بين فرنسا وأمريكا؟

قالت الباحثة في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، هديل عويس، الخميس، إن هناك الكثير من العمل الدبلوماسي، الذي يجري اليوم بين أمريكا وفرنسا خلف الكواليس، لإصلاح تداعيات أزمة الغواصات النووية.

وأضافت عويس، خلال مشاركتها في برنامج «وراء الحدث» على  شاشة الغد، أن فرنسا منزعجة جدا من إلغاء هذه الصفقة، ولكن يبدو أن إدارة جو بايدن تعهدت بإصلاح هذا الخطأ من خلال دعم فرنسا لمكافحة الإرهاب في غرب أفريقيا.

غضب فرنسي

من جانبه، يرى الباحث في مركز جينيف للدراسات السياسية والدبلوماسية، ناصر زهير، أن التحركات الدبلوماسية الأمريكية لن تطفئ الغضب الفرنسي، ولكن باريس ليست راضية عن الاعتذار الأمريكي.

وأضاف زهير، أن أمريكا ضربت المصالح الاقتصادية، وبالتالي الاتصال بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ما هو إلا خطوة أولى، مشيرا إلى أن تهدئة الأوضاع يحتاج إلى أفعال لا أقوال.

كما أوضح زهير، أن هناك مشاورات مفتوحة بين الجانبين وسنرى شكل الآلية الجديدة بين البلدين، لا سيما وأن التعويض لهذه الصفقة في هذا التوقيت من المستحيل.

وأكد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، لنظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، أن الخروج من أزمة الغواصات يتطلّب وقتًا وأفعالًا.

واحتضن مقر الأمم المتحدة في نيويورك، الخميس، اجتماع وزيري خارجية أمريكا وفرنسا، وهو الاجتماع الذي يأتي بعد 6 أيام من اندلاع أزمة الغواصات؛

وأعلن الرئيسان الأمريكي جو بايدن، والفرنسي إيمانويل ماكرون، “التزامات” لإعادة إرساء الثقة، التي تعرضت لاختبار بين باريس وواشنطن، مع إقرار الرئيس الأمريكي بأن “المشاورات المفتوحة بين الحلفاء” كان من شأنها تفادي هذه التوترات.

واتفق الرئيسان الأمريكي والفرنسي، الأربعاء، على عودة السفير الفرنسي إلى واشنطن الأسبوع المقبل.

وقال البيت الأبيض والرئاسة الفرنسية، في بيان مشترك، “الرئيس الأمريكي ونظيره الفرنسي اتفقا على الاجتماع في نهاية أكتوبر/تشرين الأول بأوروبا”.

وتعود تفاصيل أزمة الغواصات إلى إلغاء أستراليا صفقة بقيمة 40 مليار دولار مع فرنسا لتطوير غواصات تقليدية.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]