ماذا يحقق السودان من الاتفاق مع أمريكا وإسرائيل؟

قال المحلل السياسي السوداني، طارق عثمان، إن توقيع على اتفاق بين إسرائيل والسودان على إقامة علاقات يعد خطوة تاريخية يمكن للخرطوم من خلالها بدء صفحة جديدة بعد عداء دام لسنوات.

وأضاف عثمان، خلال لقاء له على شاشة الغد، أنه رغم أن هذا الاتفاق جاء بتوافق بين المكون المدني، الممثل في رئيس الحكومة عبدالله حمدوك، والمكون العسكري، الممثل في رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبدالفتاح البرهان، إلا أن هناك أحزاب سياسية سودانية تتحفظ على هذا الاتفاق ويمكن أن تثير شيء من عدم القبول به مما يمثل تحدٍ لرئيس الوزراء.

وتابع أن هناك توجها سودانيا إلى تطبيع العلاقات مع كافة الدول، خاصة أن الخرطوم ظلت خلال الأعوام الماضية تعيش حالة عزلة دولية بسبب العقوبات الأمريكية وضمها إلى قائمة الدول الرعاية للإرهاب.

وأشار عثمان إلى أن هذا الاتفاق الثلاثي بين الولايات والسودان وإسرائيل يمكن أن يحقق نقله في عدة مجالات إذا استغلتها الخرطوم بشكل أمثل بعيداً عن المصالح الحزبية.

ولفت إلى أن الحكومة الانتقالية بموجب الوثيقة الدستورية مفوضة بإصلاح العلاقات الخارجية بشكل عام، ولم تحدد الوثيقة الدستورية شكل العلاقات أو دول بعينها، وأن تلك الوثيقة منحت الحكومة الانتقالية صلاحية تحسين العلاقات الخارجية، لذا من الصعب وجود إشكالية قانونية في هذا الجانب أو اعتراض من المجلس التشريعي.

من جانبه، قال الخبير في الشؤون الأمريكية، أمير نبيل، إن واشنطن كانت مشاركة منذ اللحظة الأولى في أي اتفاق يخص السودان، لافتا إلى أن مسألة شطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بدأت منذ عام من خلال مساع حثيثة لرئيس الوزراء السوداني خلال زيارته لواشنطن.

 

وأضاف، خلال لقاء لفضائية “الغد”، أن الولايات المتحدة كانت تؤسس لبدء علاقات سودانية مع إسرائيل والانفتاح على العالم بعد شطب اسم الخرطوم من القائمة السوداء، لافتا إلى اختيار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لهذا التوقيت كونه يسبق الانتخابات الرئاسية، كي يكون الاتفاق بين السودان وإسرائيل أحد انجازات الرئيس الأمريكي ويساعده في الفوز بولاية ثانية.

وأوضح نبيل أن الولايات المتحدة حريصة على ضم السودان إلى قائمة الدول في الشرق الأوسط التي تقيم علاقات مع إسرائيل.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]