ماكرون: ينبغي الحذر عند إلقاء اللوم في الهجوم على منشأتي النفط بالسعودية

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في مقابلة مع صحيفة لو موند، أنه ينبغي توخي الحذر عند إلقاء اللوم في الهجوم على منشأتي النفط السعوديتين يوم 14 سبتمبر.

وأضاف أن الهجوم لا يدعم الجهود الدبلوماسية لترتيب محادثات بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الإيراني حسن روحاني.

ومع وجود ترامب وروحاني في نيويورك في نفس الوقت، قال ماكرون، إن هناك فرصة لإجراء مناقشات لكنه أقر بأن فرص عقد مثل هذا الاجتماع لم تتحسن بالتأكيد”.

وأجرى ماكرون المقابلة وهو في طريقه لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك ونُشرت على الإنترنت اليوم الاثنين