ما الذي يحتاجه الجيش السوري لاستعادة إدلب بالكامل؟

قال الخبير العسكري والاستراتيجي السوري، العميد هيثم حسون، إن الجيش السوري يحتاج في عملية استعادة إدلب بالكامل، إلى استمرار المد اللوجيستي.

وأوضح أن ذلك يأتي في ظل وصول التعاون مع الحلفاء إلى أعلى درجة، مشيرا إلى أن عملية التحرير تتم عبر اقتحام يسير بتطويق الإرهابيين في شمال حماة وفصلهم عن جنوب إدلب، والفصل بين الإرهابيين في خان شيخون ومعرة النعمان.

 

وأكد “حسون” لـ”الغد”، أن ما حدث اليوم هو أن القوات التركية حاولت اختبارا لرد الفعل السوري الروسي من خلال تحريك قوات إلى شرق إدلب، وجنوب بلدة معرة النعمان، إلا أن رد الفعل من دمشق وموسكو كان عنيفًا جدا من حيث التصدي لها ومنعها من التقدم وإعطاء تعليمات واضحة لسلاحي الجو الروسي والسوري باستهداف القوات التركية والموالية لها حال خروجها من منطقة “هيش” بمعرة النعمان.

وتابع: “المواجهة لن تحدث ولكن بالتأكيد ستحافظ تركيا على دعمها للإرهابيين خلال عملية تحرير خان شيخون في الوقت الذي قامت فيه القوات السورية بتطويق شمال حماة لمعاقل الجماعات الإرهابية، ومحاصرة 3 اتجاهات في خان شيخون وتطويق بالنار في اتجاه الشمال الغربي”.

وأردف: “تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تؤكد استمراره في دعم الجماعات الإرهابية في جنوب إدلب ثم تصريح وقح يدين ما سماه اعتداء قوات سورية على قوات تركية معتدية بالداخل السوري، في ظل تأكيد الرئيس الروسي فلادمير بوتين بأن تصفية الإرهابيين في إدلب هو الأمر الأساسي”.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة اثني عشر في قصف جوي سوري على رتل عسكري تركي أثناء توجهه إلى بلدة خان شيخون في محافظة إدلب السورية.

وكانت الخارجية السورية قد أعلنت في وقت سابق أن آليات تركية محملة بالذخائر دخلت الأراضي السورية باتجاه خان شيخون.

وكان الجيش السوري قد أعلن دخول قواته أول أحياء مدينة خان شيخون من جهة الغرب.