ما السر وراء شن حرب إسرائيلية مباغتة على غزة؟

ساد الهدوء في قطاع غزة، اليوم الإثنين، مع استمرار الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار الشامل والمتبادل بين حركة الجهاد الإسلامي وإسرائيل، لكن ما تزال هناك العديد من الأسئلة التي تفرض نفسها بقوة منها الأسباب الحقيقية وراء شن حرب إسرائيلية مباغتة على غزة، وأوجه الاختلاف بالنسبة للغرب في التعامل مع الأزمة الأوكرانية والعدوان على قطاع غزة.

يقول الخبير في الشئون الإسرائيلية، نظير مجلي، إن اسرائيل اعتادت على أن تقدم على حرب مرة كل بضع سنوات، لأنها تحتاج لتدريب الجنود، بالإضافة إلى الأهداف الاستراتيجية السياسية من وراء العدوان على الشعب الفلسطيني.

وقال في حديثه لبرنامج “وراء الحدث” على قناة الغد، إن إسرائيل تبيع أسلحة بمقدار 11 مليار و300 مليون دولار في السنة، ويميز أسلحتها أنها مجرّبة على الفلسطينيين، حسب تعبيره.

وأضاف: “كل تلك الأمور تُضاف لأهداف أخرى مثل بث رسائل لإيران، والتسبب في شرخ بين حماس والجهاد بعد أن ترسخ الانقسام الفلسطيني بين الضفة والقطاع.

ومن جانبه، قال الكاتب والباحث السياسي، طلال عوكل، إن الانقسام الفلسطيني ما زال قائما، مشيرا إلى أن طبيعة العدوان الإسرائيلي المتكرر في الضفة وقطاع غزة جعل الشعب الفلسطيني موحدا ميدانيا، وأحيانا سياسيا عندما يكون الأمر متعلقا بالصراع مع إسرائيل.

وأضاف في حديثه لبرنامج “وراء الحدث”، إن هناك تطورات استطاع الشعب الفلسطيني معها أن يعيد تأكيد مركزية القضية الفلسطينية على ساحة الصراعات الإقليمية والدولية.

وأوضح أنه عندما اجتمع العرب في قمة جدة كان الملف الرئيسي عن القضية الفلسطينية.

وتابع: “روسيا للمرة الأولى منذ زمن طويل تتحدث عن أن إسرائيل هي المعتدية على الشعب الفلسطيني، كما أعلنت دعمها رؤية حل الدولتين”.

وأشار إلى أن الموقف الروسي الجديد ناتج عن المتغيرات السياسية التي ستترك فرصة لإعادة تأكيد أولوية القضية الفلسطينية خاصة بعد السياسات الغربية المنحازة لصالح أوكرانيا، وإدارة السياسة بعين واحدة.

وقال، إن الغرب يتعامل كأن الدم الأوكراني مختلفا عن الدم الفلسطيني.

ودعا الاتحاد الأوروبي إلى إجراء تحقيق شامل وعاجل بشأن سقوط ضحايا مدنيين في قطاع غزة جراء العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع.

وقال الاتحاد، في بيان صحفي، اليوم الإثنين، إنه يأسف لسقوط ضحايا مدنيين خلال الأيام الماضية، بينهم عدد من الأطفال والنساء الذين قتلوا وجرحوا في قطاع غزة.

ورحب الاتحاد الأوروبي، بوقف إطلاق النار المعلن بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية والذي ينبغي أن يضع حدا للعنف في غزة وما حولها.

وتعليقا على ذلك، قال مدير مركز بروكسل الدولي للبحوث، رمضان أبو جزر، إن أوروبا لديها اهتماما كبيرا بإحداث تنمية في قطاع غزة، وقدمت الكثير من المساعدات للقطاع، مشيرا إلى أنها أفرجت عن المنحة الأوروبية للسلطة الفلسطينية قبل أشهر دون شروط، لافتا إلى أن ذلك يؤكد أن الاتحاد الأوروربي لديه حسن نوايا تجاه الفلسطينيين.
وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي عبر عن ارتياحه بالاتفاق على وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة الجهاد في غزة، مثمنا الدور المصري للوصول إلى الهدنة، ومطالبا في الوقت نفسه بإجراء تحقيق شامل وعاجل بشأن سقوط ضحايا مدنيين في القطاع جراء العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]