ما دلالات توقيت زيارة «أردوغان» إلى السعودية؟

أثارت زيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى المملكة العربية السعودية تساؤلات عدة حول أسباب الزيارة ودلالات توقيتها.

وقالت الرئاسة التركية في بيان إن الرئيس رجب طيب أردوغان سيناقش العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال أردوغان إن التعاون بين تركيا والسعودية سيكون مفيدا للطرفين وذلك في إطار فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال خلال مؤتمر صحفي قبيل توجهه إلى السعودية، إن تركيا تعبّر في كل مناسبة عن اهتمامها باستقرار وأمن أشقائنا في منطقة الخليج بقدر الأهمية التي نوليها لاستقرارنا وأمننا.

كما أدان أردوغان الاعتداءات بالصواريخ والطائرات المسيّرة الحوثية على السعودية، مشددا على أهمية تعاون بلدان المنطقة ضد جميع أشكال الإرهاب.

وسبق للرئيس التركي أن زار الإمارات في فبراير الماضي، للتباحث وتتناول العلاقات الثنائية بين البلدين بكافة أشكالها، وإمكانيات تطوير التعاون المشترك.

إعادة بناء الثقة

وفي السياق، قال محمد صالح الحربي، الباحث في الدراسات الاستراتيجية والسياسية، إن تركيا تحاول إعادة بناء الثقة مع المملكة العربية السعودية والتوصل إلى مراحل متقدمة على المستو السياسي والاقتصادي.

وأضاف الحربي خلال مشاركته في برنامج “وراء الحدث” عبر شاشة (الغد) أن تركيا لديها تحولات ملموسة باتجاه محيطها الإقليمي.

وأوضح أن البلدين يرغبان في إقامة علاقات على مفهوم استراتيجي راسخ ومستدام وليس على مفهوم تكتيكي، لافتا إلى أن استبدال الدور الأمريكي بالتركي درب من دروب المستحيل.

 

سياسة ضبط المصنع

من جانبه، قال محمد زاهد غول، إن السياسة الخارجية التركية انتهجت مؤخرا سياسة ضبط المصنع، والتي تعني إعادة السياسة الخارجية لما كانت عليه من قبل.

وأضاف غول، خلال تصريحات له مع برنامج وراء الحدث، أن تركيا لطالما تبنت سياسة تتعارض وتتناقض مع الجمهورية التركية خلال آخر 10 سنوات، موضحا أن المشكلات مع دول الخليج كانت بسبب تدخلات أنقرة في الشؤون الداخلية ودعم جماعات الإسلام السياسي.

وتوقع غول أن يناقش الجانبان قضية التدخلات الإيرانية في شئون الدول العربية، والملف العراقي لأمن واستقرار المنطقة، وملف التعاون الأمني لردع الحوثيين.

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]