ما هي خطورة التغذية القسرية طبياً‎ للأسرى؟!

تعد “التغذية القسرية” أحد الأساليب التي يتم اللجوء إليها لإجبار الأشخاص الممتنعين عن تناول الطعام على تناول أو تلقي المواد المغذية، كأحد أساليب التعذيب لكسرالإضراب عن الطعام لدى المعتقلين السياسيين.
وتحدثت أنباء عن ان ادارة السجون الإسرائيلية تدرس خيار احضار أطباء من الخارج لتنفيذ “التغذية القسرية” للأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في السجون، وذلك عقب رفض نقابة الأطباء الاسرائيلية تطبيقها.
ويواصل نحو 1700 أسير إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ 17 نيسان الماضي، في سجون الاحتلال، مطالبين بتحقيق مطالب إنسانية كفلها لهم القانون الدولي.
ويقول رئيس وحدة الجهاز الهضمي والكبد في مجمع فلسطين الطبي برام الله حسام النادي، إن “التغذية القسرية تعرف طبياً بأنها إدخال المواد المغذية إلى جسم الانسان عنوة وبعكس إرادته الحرة عن طريق الجهاز الهضمي، أو مباشرة الى مجرى الدم”.
ويوضح النادي، أن هذا النوع من التغذية يتم باستخدام طرق مختلفة منها إدخال أنابيب التغذية إلى المعدة عن طريق الأنف وحقن المواد الغذائية من خلالها بقوة إلى المعدة، إو عن طريق إدخال المواد الغذائية والسوائل عن طريق الحقن في مجرى الدم (الأوردة، الأوعية الدموية) .
وتتم “التغذية القسرية” عن طريق ” أنبوب المعدة ” وهو أنبوب بلاستيكي يتم ادخاله الى معدة المريض إجباريا، حيث يتم زجه في فتحة الأنف ومن ثم يتم دفعه باتجاه المرئ ومن ثم المعدة، وبعد ذلك يتم حقن المواد الغذائية عبر الانبوب تحت الضغط باتجاه المعدة، بحسب النادي.
وأشار النادي إلى أن “التغذية القسرية” عن طريق الدم تتم من خلال ادخال القسطرة الوريدية بالقوة وتثبيتها في احد الاوردة، ومن خلالها يتم إعطاء السوائل المغذية او الجلوكوز او الأملاح او المواد الغذائية مباشرة الى مجرى الدم.
ويضيف “إن إدخال المواد المغذية بالقوة وحقنها تحت الضغط من خلال أنبوب التغذية قد يؤدي الى تسربها الى الرئة مما يؤدي الى حدوث التهاب رئوي حاد مع كل مضاعفاته”.
ويشير إلى أن “من المضاعفات التي تترتب على التغذية القسرية كذلك حدوث ما يسمى بـ “التميه “، أو زيادة إدخال الماء والسوائل بما يزيد عن حاجة الجسم، حيث أن إدخال السوائل والماء قسريا وإجباريا، وعادة ما يكون بكميات زائدة عن الحاجة قد يؤدي الى خلل في تركيز الأملاح في الدم، خاصة أملاح الصوديوم والبوتاسيوم مما يؤدي إلى متاعب صحية جدية مثل عدم انتظام ضربات القلب او تشويش الوعي والغيبوبة”.
ومن المخاطر الصحية الاخرى المترتبة على اجراء “التغذية القسرية” هو حدوث الالتهابات البكتيرية او الفيروسية او انواع العدوى الاخرى نتيجة لادخال أدوات التغذية مثل الأنابيب والقسطرات والحقن وتركها لفترات طويلة، حيث تشكل بيئة مناسبة لتكاثر الجراثيم والبكتيرية عليها.
ويوضح رئيس وحدة الجهاز الهضمي والكبد في المشفى، أن “التغذية القسرية قد تتسبب في حدوث خلل في ضغط الدم، وخاصة ارتفاع الضغط الحاد، وكذلك خلل في تركيز السكري في الدم وارتفاعه وخروجه عن السيطرة مع كل ما يترتب على ذلك من متاعب صحية”.
من جانبها، تقول وزارة الصحة الفلسطينية، إن “التغذية القسرية” عادة ما تؤدي إلى العديد من المضاعفات والمخاطر التي قد تهدد حياة الأشخاص الذين يتعرضون لها، ومن هذه المضاعفات، حدوث النزيف الدموي، خاصة خلال عملية ادخال أنبوب المعدة بالقوة من خلال فتحة الأنف ودفعه بشكل عشوائي وعنيف الى المعدة، فقد يؤدي ذلك الى حدوث جروح او تهتك في أغشية الأنف او المرئ او المعدة ذاتها، وحدوث نزيف من الأغشية المتهتكة او المجروحة”.
وأضافت أن “من المخاطر الإضافية لهذا الأسلوب القسري للتغذية هو إمكانية حدوث الاختناق، فقد يتم ادخال أنبوب التغذية الى مجرى التنفس بدل المريء والمعدة ، مما يؤدي الى حدوث الاختناق”.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]