مبادرات إنسانية يقودها نجوم الكرة لمجابهة كورونا

 

بعد تفشي فيروس كورونا في بلاد العالم، قاد نجوم الكرة والرياضة حملة موسعة لجمع التبرعات وتشجيع الناس على إنقاذ المرضى والمتضررين جراء تفشي الوباء القاتل.

ونشر سيرجيو راموس قائد ريال مدريد الإسباني، صورة تحمل شعار منظمة الصحة العالمية من أجل جمع التبرعات لمساعدة الأطباء المعالجين لمرضى فيروس كورونا في إسبانيا، معلقًا على الصورة قائلا “أرسل رسالة نصية قصيرة تحتوي على كلمة يونيسف إلى 28028 وساعد في جلب المزيد من الأقنعة والقفازات والمزيد من الجل وما إلى ذلك، للعاملين في قطاع الرعاية الصحية في إسبانيا، كل المساعدة تضيف، كل المساعدة ضرورية، كل رسالة SMS تكلفك 1.20 يورو تذهب بالكامل لليونيسف في إسبانيا”.

ورشح هيكتور بيليرين لاعب أرسنال الإنجليزي 3 من زملائه في صفوف الجانرز للتبرع لمساعدة مرضى كورونا، ونشر صورة معلقا عليها بعبارة ” وقت الأزمة، من المهم أكثر من أي وقت مضى بالنسبة لنا كمجتمع أن نتكاتف، كان من الأشياء الصغيرة التي يمكننا القيام بها في كرة القدم أن ننشئ حملة لجمع الأموال والوعي بالثقة على الصعيد الوطني من خلال حملة كرة القدم المتحدة، مرشحًا روب هولدينغ، وريس نيلسون وبيير ايمريك اوباميانج للمساعدة في نشر الحملة!”.

زلاتان إبراهيموفيتش

وقاد النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم ميلان الإيطالي حملة لجمع التبرعات لعلاج مرضى كورونا في إيطاليا، بعد تفشى فيروس كورونا بكل المدن الإيطالية، ونشر مقطع فيديو عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام” قال فيه: “إيطاليا هي البلد التي منحتني الكثير وحان الوقت لرد جزء من الدين للبلد التي أحببتها دائما، سأستعين بجميع زملائي في الفريق وسأجمع قوى دائرة علاقاتي الكبير لجمع الأموال لدعم المستشفيات وعلاج المرضى، وأنتم أيضا يجب أن تتحدوا معي لطرد ذلك الفيروس اللعين”.

ساديو مانى

وتبرع ساديو مانى نجم فريق ليفربول الإنجليزي، بمبلغ مالي لعلاج مرضى فيروس كورونا المستجد “COVED” بالسنغال، وظهر مانى عبر مقطع فيديو بموقع “تويتر”، أعلن من خلاله التبرع بـ45 ألف يورو كمساهمة منه لعلاج مرضى فيروس كورونا بالسنغال.

ورغم أن النجم جيانلويجى بوفون حارس مرمى يوفنتوس غير معروف بالظهور الإعلامي المتكرر، إلا أنه مع بداية انتشار أزمة فيروس كورونا في إيطاليا، بادر بقيادة حملة تبرعات لعلاج المرضى، ونشر صورة تجمعه بفريق منتخب إيطاليا الفائز بكأس العالم 2006، عبر صفحته بموقع “انستجرام” قال فيه: “لقد كنا أبطال كأس العالم في عام 2006، سأقود الميدان مرة أخرى للفوز بتحدٍ جديد، سأشارك في حملة لجمع التبرعات لمرضى فيروس كورونا في إيطاليا، لمساعدة بلدنا في حالات الطوارئ لفيروس كورونا، أنت جزء من فريقنا أيضًا إذا اتحدنا سنفوز مرة أخرى!”.

رغم أن الأرجنتيني دييجو سيميونى مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني معروف بمشاغبته في الملعب وتصرفاته غير المتوقعة إلا أنه أبدى مبادرة طيبة للغاية بنشر مقطع فيديو يدعو من خلاله هو وزوجته للتبرع لشراء المعدات الأساسية لمستشفيات إسبانيا.

جاريث بيل

وأكد جاريث بيل مهاجم ريال مدريد الإسباني، أنه سيشارك فى مسابقة فيفا كورونا “عبر البلاى ستيشن” مع عدد من نجوم كرة القدم لجمع الأموال لمساعدة مرضى كورونا.

وتبرع الإسباني جوسيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي لكرة القدم، بمبلغ مليون يورو لدعم جهود مكافحة «فيروس كورونا» المستجد في مسقط رأسه إقليم كاتالونيا، في خطوة مماثلة لما قام به الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة، ونجم التنس الشهير السويسري روجر فيدرر.

وذكر أن رونالدو لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي، ووكيل أعماله ومواطنه جورج منديز تبرعا بمركزين طبيين وثلاث وحدات عناية مركزة لمواجهة «فيروس كورونا».

كما سيتبرع رونالدو ومينديز بوحدة عناية لمستشفى سانتو أنطونيو في المركز الجامعي الاستشفائي في مدينة بورتو (شمال).

وفي ألمانيا جمعت حملة «نحن نركل كورونا» التي أطلقها جوشوا كيميتش وليون جوريتسكا ثنائي فريق بايرن ميونيخ، أكثر من 2.5 مليون يورو في أيامها الأولى.

وتبرع كيميتش وجوريتسكا بالمليون الأول، ثم تدفقت تبرعات إضافة بأكثر من 1.5 مليون يورو، وتعهد ما يقرب من 20 لاعباً بالتبرع، من بينهم أكثر من نجم ألماني مثل ليروي ساني جناح مانشستر سيتي الإنجليزي، وجوليان دراكسلر نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، وماتس هوميز مدافع بوروسيا دورتموند الألماني، بالإضافة للمهاجم الهولندي كلاس يان هونتلار.