مجريات جلسة منح الثقة للحكومة التونسية الجديدة

قالت مراسلة الغد من العاصمة تونس، إن الأحزاب التونسية المشاركة في جلسة منح الثقة لحكومة إلياس الفخفاخ، تضمن التصويت بأكثر من حوالي 109 صوت خلال الجلسة المتواصلة داخل أروقة البرلمان التونسي حتى الآن.

ويواصل البرلمان التونسي أعمال جلسته الخاصة بمنح الثقة على تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة إلياس الفخفاخ.

وخلال الجلسة أكد الفخفاخ أن الحكومة أمامها مهمة كبيرة خلال الفترة المقبلة، ما يتطلب حكومة قوية ومستعدة للتضحية.

من جانبها بها قالت الباحثة السياسية، عواطف السويدي ، إن قرار منح الثقة لحكومة الفخفاخ محسوم منذ أيام، متوقعة بأن تحصل على 120 صوت.

وأوضحت الباحثة السياسية، أن برنامج عمل حكومة الفخفاخ، سيكون كبيرا حيث يواجه تونس عددا من التحديات الاقتصادية والاجتماعية، كما ألمحت إلى أن المعارضة ستكون قوية على هذه الحكومة المشكلة حديثا وتسعى لنيل الثقة لتبدأ مهام عملها.

جدير بالذكر أن حركات “قلب تونس” التي يتزعمها رجل الأعمال التونسي، نبيل القروي، و”ائتلاف الكرامة” الذي يتزعمه سيف الدين مخلوف، و حزب “مشروع تونس” الذي يتزعمه محسن مرزوق، قد أعلنوا بشكل رسمي عدم منح الثقة لحكومة الفخفاخ.