مجلس النواب الأمريكي يحيل اتهامات رسمية لترامب إلى مجلس الشيوخ

أحال مجلس النواب الأمريكي اتهامين رسميين ضد الرئيس دونالد ترامب إلى مجلس الشيوخ لبدء إجراءات مساءلة ربما تفضي لعزله من منصبه.

صوت مجلس النواب الأمريكي الذي يقوده الديمقراطيون على إحالة اتهامين رسميين ضد الرئيس دونالد ترامب إلى مجلس الشيوخ، مما يمهد الطريق الأسبوع المقبل لبدء ثالث مساءلة في التاريخ لرئيس أمريكي.

وأيد الأعضاء بأغلبية 228 صوتا مقابل اعتراض 193 منح مجلس الشيوخ مهمة محاكمة ترامب بتهمتي إساءة استخدام السلطة بالضغط على أوكرانيا للتحقيق مع خصمه السياسي جو بايدن وعرقلة عمل الكونجرس بمنع الاستماع إلى شهادات والحصول على وثائق كان مشرعون ديمقراطيون يسعون إليها.

وجاءت نتيجة التصويت متوافقة إلى حد كبير مع نصيب كل حزب من المقاعد في المجلس.

ومجلس الشيوخ، الذي يسيطر عليه رفاق ترامب الجمهوريون، من المتوقع أن يبرئ ساحة الرئيس الأمريكي نظرا لعدم إبداء أي جمهوري تأييدا لعزله وهي خطوة تتطلب موافقة أغلبية الثلثين في المجلس.

لكن مساءلة ترامب في مجلس النواب الشهر الماضي ستظل وصمة في سجله، وتجئ المحاكمة التي يبثها التلفزيون في مجلس الشيوخ في توقيت يسعى فيه ترامب لإعادة انتخابه في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني، مع تصدر بايدن المرشحين الديمقراطيين لمواجهته.

وحددت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي فريقا يتألف من سبعة ديمقراطيين من مجلس النواب ليضطعلوا بمهام الادعاء في المحاكمة بمجلس الشيوخ. وصوت المجلس للموافقة عليهم.

واختير رئيس لجنة المخابرات بالمجلس آدم شيف، وهو مدع اتحادي سابق، رئيسا للفريق. ولم يكشف البيت الأبيض حتى الآن عن فريق الدفاع. وسيرأس المحاكمة رئيس المحكمة العليا جون روبرتس.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ستيفاني جريشمان في بيان إن ترامب لم يرتكب خطأ ومن المتوقع تبرئته تماما.

وقال ميتش ماكونيل زعيم الأغلبية الجمهورية بمجلس الشيوخ إن من المتوقع أن تبدأ البيانات الافتتاحية في المحاكمة يوم الثلاثاء القادم.