محلل: أردوغان يبحث عن موطئ قدم في ليبيا ما بعد السراج

قال المحلل السياسي الليبي، فرج حميد، إن زيارة رئيس المجلس الرئاسي، فايز السراج، إلى اسطنبول للقاء الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، جاءت في إطار التواصل المستمر بين الجانبين، للتشاور حول محادثات جنيف المزمعة هذا الشهر.

وأضاف حميد، خلال لقاء لفضائية “الغد” أن أردوغان يريد أن يكون له موطئ قدم في ليبيا في مرحلة ما بعد السراج، خاصة أنه تم تعيين لجنة الحوار الليبي، ورأى أن هناك إرادة دولية حقيقية الآن لإيقاف الاقتتال في ليبيا، مشيرا إلى أن القضية الليبية تم تدويلها، وتدار حاليا بطريقة دولية.

وأوضح حميد، أن هناك ضغوطا تم ممارستها على السراج للعودة إلى مفاوضات جنيف، خاصة بعد قصف ميناء طرابلس، خاصة من قبل الولايات المتحدة، لافتا إلى أن واشنطن تمارس هذا الدور في إطار المنظومة الدولية، ووفقا ما تم الاتفاق عليه في مؤتمر برلين.