محلل: القرار في طرابلس بيد أردوغان وليس السراج

قال المحلل السياسي رضوان الفيتوري، إن مفاوضات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة المسماة “5+5” محكوم عليها بالفشل، نظرا لأن القرار في طرابلس بيد أردوغان الذي يورد مقاتلين لقتال الجيش الوطني وليس بيد رئيس الحكومة فايز السراج.

وأضاف الفيتوري، أن أردوغان صرح علنا أن مصراتة امتداد لتركيا، لا سيما بعد تحول قاعدة معيتيقة العسكرية إلى قاعدة تركية، موضحا أن أردوغان يهدد الجيش الليبي بقصف مواقعه، ردًا على قصف غرفة عملياته في ميناء طرابلس.

وأشار المحلل السياسي إلى أن الجيش الوطني الليبي لا يتأخر عن أي مبادرة دولية لإرساء السلام وحظر الأسلحة، وفي المقابل انسحب الجانب الآخر ورفض كافة البنود.

وأضاف أن آلية تنفيذ المراقبة البحرية التي اقترحتها لحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا تلزم الكثير من الإمكانيات، لافتًا إلى أن فرصة نجاحها ضئيلة في ظل الانقسام الأوروبي القائم.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن وزير الدفاع شويجو اجتمع مع قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر واتفقا على ضرورة التسوية السياسية للأزمة الليبية. ويأتي هذا بعد انسحاب حكومة الوفاق من مفاوضات اللجنة العسكرية المسماة “5+5” التي انطلقت في مدينة جنيف السويسرية يوم أمس.