محلل اقتصادي يكشف لـ”الغد” أسباب خفض الحكومة المصرية لأسعار البنزين

قال المحلل الاقتصادي محسن عادل،إن هناك متغيرين لتخفيض الحكومة المصرية أسعار الوقود بمقدار 25 قرش للتر الواحد.

وأوضح في تصريحات خاصة لـ”الغد”، أن الحكومة المصرية أعلنت منذ 3 أشهر ، معادلة تجعل سعر الوقود مرتبط بمتغيرين أساسيين، الأول سعر الدولار الأمريكي الذي انخفض إلى متوسط الـ 16 جنية في الفترة الأخيرة، والمتغير الثاني سعر خام برنت المتراجع لمتوسط 62 دولار، مما جعل الحكومة تتخذ قرار تخفيض أسعار الوقود.

وأشار إلى أن التخفيض البالغ 25 قرش لأسعار البنزين 95 تمثل 2.8% من سعر اللتر، و1.3% لسعر اللتر لبنزين 92، و3.8% لبنزين 80، الأمر الذي يخلق حالة مرونة لمعدلات الاستهلاك

وتابع:”ابقت الحكومة على أسعار السولار، لأنه مدعوم حتى الآن من الدولة، ولا يدخل في معادلة التسعير”.

وقد قالت وزارة البترول المصرية في بيان الخميس إن الحكومة خفضت الأسعار المحلية للوقود.

وانخفض سعر البنزين أوكتان  95 إلى ثمانية جنيهات وخمسة وسبعين قرشا للتر، من تسعة جنيهات،  بينما هبط سعر لتر البنزين اوكتان اثنين وتسعين إلى سبعة جنيهات وخمسة وسبعين قرشا، من ثمانية جنيهات، وتراجع سعر لتر البنزين اوكتان 80 إلى ستة جنيهات ونصف، من ستة جنيهات وخمسة وسبعين قرشا.

وفعّلت الحكومة المصرية آلية التسعير التلقائي لتحديد سعر المنتجات البترولية بشكل ربع سنوي، في أعقاب تحرير سعر المواد البترولية، في اطار اتفاق مع صندوق النقد الدولي لاصلاح منظومة الدعم .