محلل: الحراك الجزائري سيرفض سير الانتخابات الرئاسية

توقع الكاتب والمحلل السياسي الجزائري، مروان الوناس، أن الشارع سيواصل حراكه ضد قرار إجراء الانتخابات الرئاسية في ظل إشراف رموز النظام السابق.

ووقع الرئيس الجزائري المؤقت، عبد القادر بن صالح، رسميا على مرسوم استدعاء الهيئة الناخبة، الذي يحدد 12 ديسمبر المقبل موعدا لإجراء الانتخابات الرئاسية.

وكان بن صالح استقبل رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات محمد شرفي، الذي تعهد بضمان نزاهة وحيادية الانتخابات.

وأكد  الوناس أن ما ورد على لسان الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح كان متوقعا، مشيرا إلىأن رئيس أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح اقترح استدعاء الهيئة الناخبة الأمر الذي امتثل له بن صالح.

وأوضح مروان أن تزكية محمد شرفي، وزير العدل في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة لم يكن غريبًاأيضًا رغم رفض الحراك الشعبي الخطوات التي اتخذتها السلطة، لافتا إلى أنه سيواصل حراكه لرفض سير الانتخابات الرئاسية في ديسمبر المقبل.

 

و