محلل تونسي: حرمان القروي من الظهور التلفزيوني يعكس حالة من التخبط والاستهانة بإرادة الشعب

قال عبد الله العبيدي، الدبلوماسي السابق، والمحلل السياسي، إن حرمان المرشح نبيل القروي من الظهور التلفزيوني يعكس حالة من التخبط والاستهانة بإرادة الشعب، ويعكس حالة من عدم التنسيق بين الهيئات المسؤلة فيما بينها، متسائلا: كيف تقبل ترشح شخص وترفض أن يكون له حديث مع الشعب؟! هذا منطق غريب، إما يكون أهلا للترشح للرتبة ويمنح كل الحقوق التي تمنح للمتنافسين أو ترفض من البداية أوراق ترشحه.

وأشار إلى أن إجراء المناظرات بين المرشحين، كانت بمثابة خطى يتلمسون بها الطريق، وكانت فرصة لكي يقتربوا من بعضهم لا سيما و أن جزءا كبيرا منهم غير معروفين عند الرأي العام التونسي، والشارع التونسي يراهم للمرة الأولى، ويخوضون التجربة للمرة الأولى أيضا، وكانت فرصة لتقريب المرشحين من الناخبين و من الرأي العام.

ورفضت النيابة العامة في تونس السماح للمرشح الرئاسي نبيل القروي بإجراء مقابلة تليفزيونية من محبسه، وأوضح مصدر قضائي أن الرفض جاء تطبيقا للوائح السجون التي تحرم القروي من ممارسة جميع حقوقه المدنية والسياسية بانتظار محاكمته.

وتتواصل في تونس لليوم العاشر على التوالي الحملات الدعائية لانتخابات الرئاسة، بينما سجلت هيئة الانتخابات المزيد من المخالفات قبل يومين فقط من الصمت الانتخابي.