محلل: جونسون غير صادق في طلب تأجيل خروج بريطانيا ويتعامل بـ “صبيانية”

قال المحلل السياسي عبد الله حمودة، إن “رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون لم يكن صادقا في طلب التأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لافتا أنه كان يمارس ما يمكن تسميته بـ نوع من الصبيانية السياسية”.

وأضاف ، أن”هناك نوع من أنواع القصور على مستوى القيادة في النظام السياسي البريطاني في الوقت الحاضر خصوصا في حزب المحافظين الحاكم”.

وأوضح، أن “حزب المحافظين أرسل طلبا في رسالة غير موقع عليها يطلب فيها التمديد وأرسل رسالة أخرى موقع عليها يقول إن هذا التمديد ليس في صالح بريطانيا والاتحاد الأوروبي في إشارة إلى أنه يعمل وفق القانون إلا أنه في الحقيقة يعمل ضد القانون”.

وفي سياق متصل قالت مديرة مكتب الأهرام في لندن، منال لطفي، إنه “من غير المنطقي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في أواخر أكتوبر الجاري، خاصة أن عملية الخروج تشبه عملية “سلخ الجلد” تشريعيا وقانونيا من عباءةة الاتحاد الأوروبي”.

وأضافت ،  أن “اتفاق الانسحاب يتعلق ب3 قضايا أساسية تتمثل في فاتورة الخروج، والعلاقات مع الاتحاد الأوروبي وحقوق المواطنيين من الجانبين الاأوروبي والبريطاني”.

وكان  وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب قد قال  إنه واثق من أن بريطانيا ستغادر الاتحاد الأوروبي بنهاية الشهر الجاري رغم طلب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من الاتحاد الأوروبي تأجيل موعد الخروج.