محلل: حجم القوات التركية التي دخلت سوريا يشير إلى تصعيد

أكد الخبير العسكري، اللواء محمد عباس، أن حجم القوات التركية التي أدخلها الرئيس رجب طيب أردوغان إلى سوريا مؤخرا، تشير إلى تفاقم الأوضاع واتجاها نحو التصعيد في إدلب.

واتهمت روسيا تركيا مجددا بعدم الوفاء بالتزاماتها بشأن “اتفاق سوتشي” حول محافظة إدلب السورية.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديميتري بيسكوف، إن الإرهابيين في إدلب يحصلون على معدات عسكرية خطيرة جدا.

وأوضح الخبير العسكري، أن الحشد التركي ليس للاستعراض، ولكن الغاية منه هو إخافة أو إرهاب الجيش السوري، ودعم الجماعات الإرهابية وعلى رأسها هيئة تحرير الشام.

يأتي هذا بينما أفاد المرصد السوري بأن القوات التركية المتمركزة في محيط سراقب قصفت مواقع للقوات السورية في شرق إدلب.

ودخول أكثر من 60 آلية عسكرية تركية منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب.

كان الجيش الجيش السوري، أعلن تقدمه في عدد من المناطق الحيوية قرب إدلب التي يسعى أردوغان للسيطرة عليها.

يشار إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تقدم بمقترح لعقد قمة رباعية مع كل من روسيا وفرنسا وألمانيا، وذلك يوم 5 مارس / آذار المقبل في العاصمة اسطنبول.