محلل: روسيا تحاول تقريب وجهات النظر بين القيادتين السورية والتركية

قال المحلل السياسي، الدكتور طالب إبراهيم، إن الآمال كانت معلقة من قبل الحكومة السورية، وبعض أطراف المعارضة بشأن الجولة الثانية من المحادثات السورية المتعلقة بصياغة الدستور.

وأشار إبراهيم إلى أن عدم الاتفاق على جدول أعمال خلال الجولة الثانية التي يقودها مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا جير بيدرسون لا يعني بأنها فشلت، فربما يتم الاتفاق على جدول أعمال قريبا.

وتابع: «اعتقد أن هناك عمل تقوم به القيادة الروسية لتقريب وجهات النظر بين القيادتين السورية والتركية حول القضايا العالقة في المنطقة منها الأزمة السورية»

وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا جير بيدرسون، الجمعة، إن الجولة الثانية من المحادثات السورية التي استمرت أسبوعا انتهت دون اجتماع مجموعة من 45 مبعوثا للتفاوض بشأن الدستور.

وقال بيدرسون إن رئيسي وفدي الحكومة السورية والمعارضة لم يتفقا على جدول أعمال لمحادثات الدستور.

وتهدف المحادثات إلى تسريع التقارب السياسي وتمهيد الطريق نحو إجراء انتخابات.